السبت، 26 سبتمبر، 2009

مملكتي ثقبُ قمر





مملكتي ثقبُ قمر









مددت يدي




لسراب مددتها


ماوجدت شيئا


ويدي أضعتها






في كل مرة ...


أمارس طقوس حلمي


تعاليم احتراقي


أطفئ الليل


اسكن صمتا


يتفتح من أركان الغرفة


ينمو ليلفني بإعصار أفكار ...


وأمل يخترق السقف الإسمنتي


إلى حدود البدر وأبعد






بعيدا عن حصار الوقت


والجدران ...


وعقم الإراداة والرغبة


الناشئ في أرحام الساعات






هذه الليلة


لم تنجب السماء


غير نجم وحيد


أَمْسَك راحتي


همس للقمر:


ابقى في ليلنا :


إنا آتون اليك...






مملكتي ثقب قمر


لا أقل ولاأكثر


فلما تحسدنا السماء


كلما غمرنا حلم؟؟


كلما حقلت فينا العصافير


وهجرتها ...








وسط فلك مشحون


يسِن الألم للحظات


يسير النجم بي


يخترق جسد مسافاتٍ


نمت بيننا...


وبين حضن الالتقاء


وحضني ..


أرى وجه فرحتنا


في تنور القمر...


أبحث عن وجه لي


فالمرايا هنا


تُريكَ غيرك


تخدعك...


هنا عيونهم تكذب


فيها أرى اللا أنا


و مجاملات غير معقمة


تجردك من تواضعك ...


تعلمك كيف تغتر


وتنسيك انك أنتَ...


أنتَ...






يا النجمُ


دعني هناك ...


ونفسي ..


دثرني بالقمر


اتركني


للحب... للفرح


أفتح شرفات قلبي


فبعد الرحيل عودة


بعد الماضي ...


حاضر لاينجب


غير انكسارات


وشيئا من فرح خجول










إلى ان نسافر إليك مجددا أيها القمر : احتفظ بتبسمنا


كي نراه فيك كلما امتلأنا حزنا








خ ــد يـ ج ــة




3 التعليقات:

خَيَال يقول...

أنت جميله في كل حرف هنا حتى وأن لم يكن للقمر وجود

خَيَال يقول...

أنت قارئه جيده..
جربي عزازيل جميله جدا ..
وهناك رباعيات دان براون ممتعه..

خديجة علوان يقول...

خيــال

امثالك من يكتنزون من الجمال جبالا وأقاصي نرتادها كلها افتقدناه في زمن القبح


عزازيل رواية للدكتور يوسف زيدان

اعدك اني سأبحر فيها

وفي الاخرى حين أنتهي من الاولى

شكرا لأنك تأتي الفصول بكثير من ألق

إرسال تعليق