الثلاثاء، 17 مارس، 2009

تراتيل الليل


تراتيل الليل


تتأملين عمرا
نبث على نزف دمك
حاضر خجول
يرعبه الآتي
ماضي يعيشك.
أمنيات تمشيكِ
من سماء إلى سماء
تطير وسرب بجع
وضريح تشيده
ظلال يوم راحل


لكِ مع السقف حكايات
يحفظها ليل الشتاء الطويل.
يسردها الندى
لعصافير الشرفات
حين يجيء ليرعى
حلما صباحيا

لك الليلة موعد
مع الفراشات....
تقطفين من السقف
من الاسمنت الرتيب
ذكريات
فقدت نصف ذاكرتها...

تراتيل الليل...
عزف الوسمي
على أوتار القلب
سنفونية..
تهيم فيها الروح

في الليل سر
وبي أسرار
إذن لن يكشف أي منا الآخر

في الليل...
يدنو مني غصن الرمان
يلفني السوسن والبيلسان
أشق بطن السواد
لتولد الأحلام

أتجرد مني ...
من حزني
أنسلخ
عن ماضيَّ ..
عن ألمي

أُفرغني في جبّ الليل
ليملأني وجع النهار..

أطعن خاصرة المسافة
تموتُ / أعيش
لألقى حلمي
حيث القمر
أكنس هزائمي
أمحو بعض آثامي
بسجدة في كبد الليل

هو ذا العمر رقعة ماء
تشربها الشمس
هي ذي أنا
أحلام تفترش السماء
وشطآن قلب عفرها الدَّوَس


خديجة علوان
المحمدية
17/03/2009