الأربعاء، 16 سبتمبر 2009

على مشارف العمر الجديد ... ذكرى ميلادي



17/09... قبل ساعات من قدومك ... 


 






ساعات فقط ...وتُعاد مراسيم الولادة الأولى



ساعات فقط ويلفظني العمر الفائت بين يدي
 عمر آخر أجهلُ ما بعده ...



تماما كما حملتني أمي كرها ... ووضعتني
كرها بين يدي دنيا أوسع من ذاك الحيز الضيق الذي كان يشعرني بالأمان...



وكبرت لأعيد كل عام مراسيم ولادتي ...



والآن لم يبقى الا ساعات ,,,



وأخطو أولى خطواتي في دويلات العمر الجديد ...



أتساءل لماذا نخلد هذه الذكرى ...؟؟نودع عمرا بكل تفاصيله الدقيقة ومر الحقيقة... بكل


 ما فيه من جنون وتعقل ... ونجاحات وإخفاقات .. وفداحات

 

ونستقبل العمر الآتي نعلق على جيده عقد أماني صنعناه منذ العصر الأول للولادة... فضل يكبر ويكبر ...



لماذا علينا ان نعيد أعمارنا ونكرر أنفسنا ...


 تتكرر الذكرى ...يحيا الجرح ... توأد الابتسامات حتى قبل ولادتها/ولادتنا



أسأل كل من سبقوني ...من احتفلوا قبل أيام بل قبل أعوام ...



ما المختلف ؟؟
أو ما الذي غيرته فيكم انتعاشات الصباح وأولى نسائم العمر الوليد ...؟؟


وهل هذا العمر المبهم سيكون نقلة فعلية أم عودة وإقامة جبرية في سجون الماضي ...؟؟



هل حقا نكون مثله حين يأتينا خاليا من شوائب ... فارغا بعد لم يشكل فصوله وأيامه



أم أننا ناتي أعمارنا الجديدة محملين بحقائب وصور وخناجر ومقصلات وبضع وردات ورثناها عن العمر الراحل ...

 

ليتنا كنا نأتيه كما يأتينا فارغين نملأه كيف شاءت الاقدار وكيف شئنا ...

 لا أن نلزمه التنكر في أقنعة أزمنة بالية ...ونخفي ملامحه حتى تتعفن...



ليتنا نفعل ... حقا كان سيكون عمرا جديدا مختلفا


بل كنا سنكون أمة مختلفة غير متخلفة...


لكننا ندمن التكرار والتقليد والعيش في جلباب الماضي...






سأكون هنا في عمري الآتي كما أتمنى


وسآتيه فارغة ....


حقا سأحاول وإن عجزت سأمنح ما فات مساحة ضيقة جدا من عمري الجديد ...

وأترك الشاسع منها للفرح والاماني ...


بعد ساعات فقط سأصبح ابنة عمر جديد ابنة الرابعة والعشرين



أصبحت عجوزا أليس كذالك :)



امزح فقط ...تصدقون لا أهتم لمحصولي من الايام



بقدر ما اهتم بما حصلت من انجازات وتحقيق أحلام

 

وأشكر من كانوا معي قبل مواقيت الميلاد ...



آمنة لقلبك الأخضر وردة بيضاء



 

ذاك الحلم العذب ... كل عام وأنت حلمي ... لك هذه وقلبي







شكرا لكل الأصدقاء شكرا ل "الكتكوت " ابو حسن على هديته المرتقبة "ربي يباركلك في حسون ويخليلك الغالية" ... شكرا لكم جميعا ...





كنت هنا في مساحة بوح صادقة مع النفس قبل ساعات من مجيء ذاك العمر...


أحببت أن تشاركوني هذا اليوم المميز



فهل ستلبون الدعوة؟؟

16 التعليقات:

غير معرف يقول...

في أحلى يوم بالشهر حبيت أسبق البشر

وأهني اللي أحلى من القمر وأغلى من النظر

وأبارك لها بيوم ميلاد العمر

وأطلب من ربي يحفظها طول الدهر

وأقولها كل عام وانتي بخير وعقبال بليون عمر

يا احلى ابتسامه يا احلى البشر
ابو صالح

Lady ** يقول...

.. أنت قريبة جدا من جدار الزمن !
تأخذين ما يحلو لكِ من أوقات السعادة و تلقين بعيدا كل الهموم !

.. أنت أقرب حتى من الشمس إلينا ، من حبات النجوم ، من ضحكة خجولة ..

أنت ،،، يا ربيع العمر " .. كل عام وأنتِ بخير"

سامي يقول...

عمرا مديدا وعيشا سعيدا

من اعماق الاعماق اقدم لك التهنئة

وارفع أكف الضراعة في ليلة السابع والعشرون من رمضان

ان يجعل قادم ايامك احلى من ماضيها

ويلبسك ثوب الصحة والسعادة ماحييت

سامي

ولد الحومة يقول...

كيف لا نلبي الدعوة وأنت من أنتي ...
كيف نمنع أنفسنا أن نشاركك فرحتك وأن نبارك لك السنة الجديدة وأن نتدرع للباري عز زجل أن يجعل كل أيامك سرورا وتألقا ونعيما ...
محظوظ هنا من مر بين سطورك وارتوا من عدب كلماتك
وسعيد من رافقك في رحلة العمر المليء بالطيب ...
كنت وهنا وسأظل لسيقا بحرفك الزهي الا ان يشاء الله
فرحا لفرحك وحزين لحزنك وراجيا من الرحمان ان يمنع عنك حزنا ...
ما عساني ان اقول وقد كفيت ووفيت ..
كل عام وأنت أطيب أجمل أروع
وجعل الله مستقبلك احلا مما مضى من سنواتك
وكيف تشيخين وأنت تجددين عمرك بإبداعك هدا..
تحياتي لك ولوالد الطيب ولكل الأسرة الفاضلة
ولد الحومة يهديك أجمل باقات الزهور...
ولد الحومة/عندما يحلم القلم

Mahmoud يقول...

كل عامٍ وأنتِ منكِ أقرب، من ذاك الضوء الابيض في داخلك، وفي الكون كلّه .

guevara-spirit يقول...

كل عام وانتِ أنتِ
فان كنت تملكين كل هذا الضوء
فليكن عيدك كل عام هو ان تكوني أنتِ

تحياتي

خَيَال يقول...

عسى أن يمتد هذا العمر إلى أبعد من العمر حتى يكون كل هذا البريق وهذا الجمال ..
دمتي بكل عمر وأنتي بخير

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

رَوعةُ التَعبير
أدهشتني !
كُلَ عامٍ وأنتِ الأنقى
كُلَ عامٍ وأنتِ إلى الباري أقربُ وأوفى
:*

خديجة علوان يقول...

وهنا استقبلت غيماتكم الماطرة

ياالأحبة المتوسدون هذا الخفق الوهن

أما سمعتم الدمع يصرخ فرحا؟!! ...

هنا تشكلت و هنا ابتدأ عمري وارتويت من ودكم حتى الضمأ...

شكرا لكل هذا الحب ... لكل هذا الدفئ

كنتم أجمل هدية في هذه الذكرى وبكم كانت أجمل

w@el يقول...

خديجة
من صميم قلبي
اتمنى لك حياة مديدة عامرة بالأفراح و المسرات و الانجازات و النجاحات

في ظل أهلك ،، و مع من يستحقك و يقدرك حق قدرك

تقبلي تهنئتي و مروريك
أطال الله عمرك،، و بارك فيك

إسلام محمد يقول...

:)
خديجة الجميلة ..
أتعرفين أكثر ما يُدهشني ؟ إنه توافقكِ مع نفسكِ بطريقة مذهلة حقاً
أود لو أشارككِ الاحلام كلها
و أن أراها تكبر و تمشي و تطير أمامَ عينيَّ !

خدوووج الرائعة :) أيامك القادمة فرح فرح فرح :)

خديجة علوان يقول...

حبيبتي اسلام

امطرتي بدواخلي حبا ... فتفتحت يرعاتي

أحبكـِ
واشكر هذا القدر الذي رماني في شطآنك

دمـ بخير ـت ايها الندية

خديجة علوان يقول...

واكيكي :)

شكرا لأنك هنا

شومي يقول...

كل سنه وانتي طيبه وبخير وبصحه وسلامه
ويارب أشوفكـ مبسوطه على طووووول
وحاب اهديكي أحلى باقة ورد حمراء جميله
ياوردتي الحمراء
الله يوفقكـ لما يحبه ويرضاه
ودمتي بخير ..

غير معرف يقول...

للقلم نبض بين كل الاصابع ولخديجه علوان همساتها الخاصة التي تجعل من نبض القلم ذارونق لايشبه الأقلام كأنك حين تكتبين تسطرين مافي القلب مداد وتعتصرين ألم الروح فتضع الحروف حملها لك مني خالص الود

تحياتي : حسين التميمي العراقي

غير معرف يقول...

سلام كيفكم :)اول شي احب اقووول انه الكلام جدا رائع::

واحب اشكر الاخت خدووووووج كلامك مرره حلووو


واشووف منك اكترر من هيك :::^:::

إرسال تعليق