الخميس، 24 سبتمبر، 2009

حصارُ الحصار

إلى التي رصت من القذائف جسر صمود وحياة
إلى غزة ذات جرح ....


حصار الحصار









صحتـ الشمس
مدت يديهـا حثيثا
تسحب عن المدينة
عباءة الليل ...
تطرد الأمس
تصوغ بدايات
نهار مجهول


عصافير الحي
نوارس البحر
تعزف على أوتار الشمس
لحنـ الحياة المستمر
فوق جدار الحصار

تلك غزة قبل الإعصار
قبل موت الوقت بساعة
تعاكس التيار
تمشي الريح في أنفة
دون انكسار

هدوء قبيل العاصفة
عابرون يمشون ظلهم
يجرون عمرا
نضج على الجمر

ها وجع آخر يتفتح
يذبح الحياة في غزة
من الوريد إلى الوريد
لا أمل ... لا نقيض للآه
غير صدى آه موجوعة
لا أمل ... في سماء
قيدت الحمام
والسلام رجل
بترت يداه والأقدام

زوبعة حديد طائر
زاحمت الغمام
اشتعل البحر الفولاذي
تسلح الموج بالنار
هربت العصافير
من أرض سمائها


فاحت رائحة الموت
ترسب في حلق غزة
مذاق العدم
تجمد الوقت ...
تجمد ليخنق المارين
تحت خطى الموتـ السريعة
أمتزج اللحم بالحديد
راح العديد والعديد
تحت بيوتهم تكوموا
مطمورين تحت الأنقاض
يخبرون قاتلهم
" أنَّا غير راحلين "
" روحا جسدا هنا باقون "

غزة ... شبه مدينة
صفعها زلزال
ليلها.. فجرها ..
صباحاتها...
محمولة على النار
كوابيس تأتي
من السموات السبع والبحار

فوضى القذائف
تحقن الجسد بالصراخ
مايفعل الصراخ
بوجه قذيفة
لا تهدأ إلا حين
تحرق قلب فسيلة


هل للموت
كل تلك الأسماء
هل أجسادنا بحاجة
لكل تلك القذائف
لكل تلك الطائرات
لكل تلك القنابل
لكي تحرق ...
لكي تنصهر ... ؟؟َ


نموت لنحيا
نعم نموت لنحيا
نخط بدمنا الأحمر
برماد أجسادنا المحترقة
بقنابلهم الفسفورية
نصرا ...
لأننا الحق كل الحق
لان الأرض مطرزة بدمنا
لأنها حبلى بنا
لا تلد غيرنا..
لأنهم الباطل وإن علا
لابد يوما سينزل
لابد يوما سينزل


خديجة علوان
مدينة سطات

18/01/2009


شاركت بها صوتا وروحا دون الجسد
في احد الأمسيات التضامنية في غزة ولي كامل الفخر
وفي أمسيات أخرى محلية

7 التعليقات:

It's me يقول...

..

العالم كله محاصر ويحتاج إلى إغاثة من غزة

هكذا أفهم الحصار !


خديجة ،،

غزة جنة الله في الأرض
كوني على ثقة

وسعدت جداً بالفصول البعيدة عن الرمادية
سأكون بين بردها / عبقها / نسماتها / جنونها

:)

خديجة علوان يقول...

أعلم أيها الكريم

وواثقة كل الثقة بأن على أرضها الحمراء تمشي الحرية عارية ... تقاوم الرصاص والأسلحة المحرمة دوليا,,,
واعلم اننا نحن المحاصرون بعجزنا

شكرا لأنك هنا

والفصول تفخر وتسعد أكثر بمرورك

دمــ ألقا ــت

خَيَال يقول...

جميله جدا بجمال الصمود..

guevara-spirit يقول...

قبل أن يحاصرها الصهاينة
حاصرها أهلها
قتلوا ابناء جلدتهم
ذبحوا غزة من أجل شهوة السلطة
غزة محاصرة منذ الأبدمن داخلها و من على حدودها

كلمات القصيدة رائعة أخت خديجة
تذكرنا بذلك النبض الثوري الذي بتنا نفتقده

لكن : هل أنت منذ الآن غيرك ؟

تقبلي تحياتي و اتمنى أن نحظى بالمزيد من كلام يختزل همومنا في قصيدة

خديجة علوان يقول...

خيال

شكرا لأنك هنا بين الفصول

خديجة علوان يقول...

المتألق guevara-spirit

أعلم ان الرصاصة الأخت ادمنت صدور الاخوة

وأعلم أنهم نجحوا في زرع الفتنة وجنحوا إلى الاقتتال

جريا خلف الزوائل

غيمة وستمضي

وستنتحر رغبات الامتلاك

ويعود الجسد واحدا كما كان

شكرا لأنك زرت الفصول وأودعتها حرفا من حروفك

دمــ بألق ـت ايها الطيب

فيصل عيسى يقول...

وخيمتي تأبى السجود

امام قذيفة او رصاصة

تأبى السجود لصمت يبارك الغارة

لك الله يا غزة

جسدي ما زال يتحرك

ونهر دمي ما زال يتدفق

في موسم قطافنا القادم

لا تفزعوا

ان كان سيل زيتوننا

فيه قليل من زيت

وكثير من دماء

هنا قصيدة وهنا اشلاء وطن

ورائحة شواء ادمي

وكثير من غضب

فمتى تغضب؟؟

تحياتي العزيزة خديجة ودمت بفخر

إرسال تعليق