الاثنين، 9 أغسطس، 2010

عذرا يا أنــا...


عــذرا يا أنـــــا...





عذرا لقلبي...
 إذا ما أوجعت قلبي

وأحرقت الروح في جوفي


عذرا لجرحي...

إذا ما فرشته شوكا

ودوخته في دروب العذاباتِ


عذرا للدمع...
 إذا ما أنزلته
مسترسلا كبركان يتقيأ

حمما من النار...

عذرا للخطى...
إذا ما أوقفتها يوما
واستصعبتها مشاويري

عذرا للأمل...
إذا ما رميته لحظة

في سرابِ الصحاري



عذرا للابتسامات

إذا ما دفنتها أعواما

في قبر النسيان

 عذرا للشمس ...

إذا ما حجبتها بليل طويل

وتلوت عليها آيات الغيابِ


عذرا للطفلة اللاهية في حقولي
إذا ما حصدتُ السنابل
بمنجل أوجاعي
فمات جوعا قلبُها

عطشا للهناءِ


عذرا لوسادتي...
إذا ما ليلةً لم أسكب في حشاها

سرا من أسراري


عذرا للغيم...
إذا ما ثقبت صدره
لأرى وجهي الشاحب في السماء

فرحلتُ تاركةً بعضي ...
وجرحا على صدر الغمام


عذرا لمن مروا في

لمن سكنوا في

عذرا لكل الأحباءِ




المحمدية 01/7/2010

2 التعليقات:

ruba يقول...

عذرا يا انا
لا اعرف ماذا اقول
فلربما كان جرحنا واحد وهمنا واحد
كلمات فتحت جروحا لطالما حاولت نسيانها

غير معرف يقول...

انا المجروح في الحب والله

إرسال تعليق