الأحد، 25 أكتوبر، 2009

لاشيء...




لأن السقف لم يمطر
أمنيات


لم يفتح لي نافذة
إلى السماء


سأبلع صمتي


لتجحظ عيناي
... بكثير من  كلام





 

الاثنين، 19 أكتوبر، 2009

عالم مشوه





لن امنح قلبي لهذا العالم


الأبشع من كوابيس تأتيني في ليل الأرق


فهنا يفرشون للقلب أنيابهم .... يزرعون في جدارات التآخي والحب والأشياء الجميلة 

مسامير تشوه تقاسيمها...



يلتحفون كثيرا من الحقد المطرز بابتسامة لا لون لها...


لم أعد أفهم .... رغم محاولات الانتماء لعالم كنت أعلم قبل علمي أنه لا يصلح لأن يعاش


بل لأن يداس ... ويرمى في مقابر منسية...


 لا أفهم ...

ولا أود أن أفهم  شيئا من تفاصيلهم المعقدة ومعتقداتهم اللامفهومة

سأحجب عني  غيومهم السوداء ... فلا أود زرع أرضي موتا  وغل....

سأصاحب الأشياء البكماء في هذا العالم ... سأصاحب الحجر وكل من يمتلك قلبا فعليا


سأصاحبها كلها إلا تلك الكائنات  التي بايعت إبليس في وضح النهار...


فلا أود الغرق في مستنقعاتهم الموبوؤة ...


يكفيني جناح السنونو ...  وضمة البحر حين آتيه محتاجة لأن أبكي 

وأن أعود  منه بلا الأنا الملوثة ببعض سمومهم  ....


يكفيني  شريط حلم ألف به ظفائري كي لا تتيه في الريح...





للمشوهين في عالم مشوه : قد نمنحكم جسدا تطعنونه ...لكن القلب موصولٌ بحلم ... متوسدٌ غيمة رحمة...





خديجة لحظة وجع



الأحد، 18 أكتوبر، 2009

مبارك أخي





يــاسين = إيمان

أمس احتفلنا بانتصــار حبكما

على كلـ الأشياء

كنتما الأروع ... 

أمس كانت الفراشات تحط على قلبكما الوضيء
كان الوقت يعلن البيعة لإصراركما على الإلتقاء
والتوحد...


مبـــارك أخي
 مبارك زوجة أخي
مبارك لكما هذا الإنتصار
والتلذذ بالحلم حين كان يمشي منتشيا أمس 
بين الحاضرين 


لكمــا كل السعادة ارتجيها ... ورياض ياسمين


خديجة

السبت، 17 أكتوبر، 2009

صُـداع


 


رأسها شوارع مزدحمة ...ضوضاءُ تسري مع الدم في عروق التركيز لتبدده.

حاولت يائسة جمع شظايا تلك الجمجمة العامرة بالصداع والتشويش, وبعد عناء حملت رأسها الأثقل من عمود النورالمعطّل... وضعته فوق الوسادة البيضاء...
وبدأت معركتها لتعبر إلى قارة الأحلام وتستعمر ولو لدقائق مدنها...
أغمضت عينيها, أشهرت في وجه باعة الضجيج المنتشرين في أزقة عقلها برشامة مضادة لوجعهم وأخرستهم بقطعتي قطن اجتازتا أفواههم إلى ما بعد الحناجر...
نامت لبعض الوقت...ثم استيقظت وتحت رأسها وسادة غير التي كانت تتوسدها لحظة الاجتياح الرهيب ...كان الأبيض في الوسادة قد تلطخ ببقع سوداء...

مسكينة تلك الوسادة استوطنها الضجيج وبائعوه...


خ ـديـ ج ـة

الخميس، 15 أكتوبر، 2009

أنتَ... كما أراك






هذا الصباح أنتَ
إذ تشرق في ّ

ذاك المساء أنت
إذ تغرب … تنام فيّ

تلك السحابات يداك
إذ ترحل بي و السنونو
إلى دنياك...


هذه الفراشات همسُك …
إذ يمنح معنى لضوئي

تلك الحياة أنفاسُك
إذ تَغرق في عمقي

تلك العواصف جنونك
إذ يبعثرني…

هذا القلب أنتَ… إذاً …
فلتزهر أناملي حبّـاً



خ ـد يـ ج ـة

الاثنين، 12 أكتوبر، 2009

عشق مستَتِر







هذا العشق المشرد
يبحث عن ملجإ
كي يحيا بأمان
يبحث عن فتية الكهف
كي يختبأ معهم في كهفهم
من برد الأيام ...



يبحث عن قدر
غير هذا القدر
عن أماني تصمد أكثر
عن خرائط من ورق
ودولة خارج سلطة الأحلام
تشيد من شرايين الواقع
تهدم مافات من أوهام


هذا العشق المتنامي في العتمة
أنبث ظلاما
ضيع ملامح نوره
في وشاح الأسود
إلى متى سيبقى خلف القلاع
يستتر من قراصنة الحب
وصيادي الفشل...


هذا العشق المعرى
بألسنة السوء
تجلده ريح النهايات
كلما هبت ... تهدده
يسقط تخدشه الحجارة
وشظايا الكلام المحبِط..


وينهض .. لازال يقاوم..
لازال يتنفسنا..
لازلنا نتنفسه
كيف لهذا العشق أن يموت
كيف له أن يموت يا هؤلاء
كيف له أن يموت
بين كفي الوقت
وبين أنياب حقدكم


هذا العشق أنا وأنت
أحلامنا الوليدة/الشهيدة
 في زمن الاغتيالات
هذا العشق فداحتنا الجميلة
جنوننا المتعقل..
فلنمنحه خصلة شمس
ابتسامة قمر في ليلة حب
ولنجعله سامقا
لا بين الأرجل يداس
هذا العشق المنسي
تعالى نجعله كل الذكرى
كل الحاضر ... والآت
ولنعلنه في نشرات الأخبار
عشقا لم يمُارس قبل
إلا في قلبنا...


هذا العشق ...
الباحث عن هوية
عن وطن
 عن أناس يباركونه
لازال ينتظر
تصريحا بالخروج
من زنزانة الخوف
 والاندحار ...



خ ـديـ ج ـة

السبت، 10 أكتوبر، 2009

ومر حفل الطفولة بسلام



قبل ساعات انتهى حفل نظمته جمعية النور للاعمال الاجتماعية الخيرية من أجل الطفولة

تحت شعار "مواهب واعدة"

وجهت لي دعوة بالمشاركة ....لم أشأ رفض الدعوة لأن الطفلة بداخلي كانت تبغي ارسال كلمة لكل الطفولة في العالم وخاصة أطفال الحرمان  من يكبرون بحليب الجوع ... و يتنفسون دخان القذائق ...


خديجة وقصيدة طفولة






الشاعرة فاطمة فجراوي, أنا,  نائب الرئيسة ,رئيسة جمعية النور الشاعرة الزجالة فاطمة بوعام
لحظة تسليمنا باقات ورد كهدايا شكر...




شهادة تقديرية




شهادة  تقديرية  أعتز بهــا...

كانت ختام أمسية نظمتها جمعيتي  " جمعية الأيادي البيضاء للتنشيط السوسيوثقافي "  احتفالا واحياء لذكرى العاشر من اكتوبر وهو اليوم الوطني للمرأة المغربية...

تحية من مغربيات النضال  إلى المرأة العربية بصفة عامة و المرأة الفلسطينية بصفة خاصة 


خ ـديـ ج ــة

الخميس، 8 أكتوبر، 2009

طفولة

أمسية لأجل الطفولة


نثرية سأشارك بها يوم غد السبت في إحدى الامسيات الخاصة بالطفل و التي تنظمها احدى الجمعيات الوطنية التي تعتني بالطفولة.... دعوة وجهت لي بالمشاركة في احياء الامسية وكتابة شيء يخص الموضوع



حاولت جاهدة رغم ضيق الوقت وكثرة الانشغالات ...

وكتبت هذه النثرية المبعثرة لكنها صادقة الاحساس فالطفلة في من كتبتها...




طفولة




هي ابتسامات الشمس
في نهارات العمر
ضحكة ملؤها الصفاء
يحلو بها القدر
هي الطفولة القمر
أحلام ... أماني تنتظر
هي الباحثة عن حنان
عن حضن يمنح الدفء
عن عالم من طهر


هي الطفولة
سكر الدنيا ... تحليها
روضة من بيلسان وزهر


ميلادها صرخة تحدي
وقول اللاء في وجه
المخادعين..
الهاوين لعبة الشر


هي المنتمية لعالمكم
فاحفظوا امالها
اذ اودعتكموها
خبئوا وجه البراءة فيها
من برد الليل

افرشوا لدربها الياسمين
لا الشوك و الحفر
فالخطو فيها فتي
بعد لا يتحمل وجع الشوك
لا يستوعب السقوط في الحفر
هي الطفولة الفارغة
الا من نسائم الصباح
ورغبات المنحِ...


هي الندى...
اذ يتوج رأس الزنابق
تسابق خطى الريح
تلاعب ملأ السنابل
تطير والعصافير الصغيرة
تحط على الشرفات / شرفاتكم
تودعكم حياة...
وقلبا ممطرا ...
يطفئ اشتعالكم
تسمعكم مواويل عشق
مصفى كل صباح ...


هي الطفولة ...
وجهنا البريء
قلبنا الطاهر.. الصادق
فلا تشوهوا...
الوجه البريء
لاتمارسوا على القلب الصغير
مراسيم الجلد والقمع

هي الطفولة لا
تغمروها بالاسود
ارسموها على ورق الزمن
قوس قزح وسلال ورد


هي الطفولة
لا تشنقوا احلامها
لا تزرعوا صدرها قنابل
لا تفرشوا أرضها سمائها
دماء ومعاول


هي اليرعات
دعوها تنمو بين أكفكم
هي الحمائم
اتركوها
ترحل بكم
حيث مدن السلام...


هي الطفولة لآلئ الفجر
نغم الكلمات...
صدفات الموج
العازفة لحن الاعماق

هي الطفولة أرجوحة مرح
تروح بفرح وتأتي بفرح





خديجة علوان
المحمدية 08/09/2009








الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

قبل ميلاد الكلمة




 
لا شيء أكتب عنه ...



لا شيء يفجر سيلا من حبر الكلام المعلب


في مصانع الأفكار المجمدة


لا شيء يستفزني لممارسة ذالك الفعل المجنون


الذي صار هويتي الحتمية


وانتمائي الحتمي... حيث أكون سيدة اللحظة


وبطلة رواياتي






مع غياب الطُّعم الذي يصطادنا


وانعدام المَلكة


نتطفل على اللحظة العقيمة


نزعج الكلمات الهزيلة التي بعد لم تنضج لتُقطَف

وعبثا نحاول منحها بعض القوة


لكنها تسقط فيصيبها شيء من التمزق


 

نحاول في مرحلة الانشاء ان نثبت لذواتنا


ان الساعات كلها والوقت كله يُنجبنا كُتّابا


مسخّرين للقتل أو للجلد أو للمجاملة ...


أو لتعليم الشوك كيف يزهر ...او للاشيء


فنمارس على البوح سلطة الافشاء


ونشهر القلم كي نبدأ حرب التدوين


نشي بأفكارنا الفردية للآخرين كي نسمع كلمة شكر او سبا علنيا


او لكي نُملأ علامات استفهام وتعجب ...



قد تصاب المشاعر بالدوران


والأفكار تتكدس في حفر عميقة


يصعب اقتلاعها ...لتموت بعذاب...

 



ونبقى نستجدي الحرف والبوح ...


خلال البدايات كي نصف معاناة تولد من رحم الخيال


وأحيانا ننطلق من العدم لنصل إلى الوجود...


هي محاولة للكتابة قد تنجح وقد تصاب بخيبة أمل...



الجمعة، 2 أكتوبر، 2009

سيأتي ... لن يأتي




سيأتي ... لن يأتي وبينهما خفق يموت ويحيا



سيأتي ... لن يأتي ... سيأتي لن يأتي...

هذه الوردة ما قبل الأخيرة والحاصل أنه


لن يأتي ..


بقيَت وردة واحدة...


لماذا لا أتقبل النتيجة ما قبل الاخيرة ؟؟


وأحتفظ بالياسمينة الاخيرة لوقت انتظارٍ آخر ... لأمنية اخرى


لماذا أرفض الاستسلام واستمر في اغتيال الياسمين كي أصل اليه بالتمني وأُرضي غرور العشق .


سأحاول من جديد وأبدأ من الاحتمال الأسوأ:


لن يأتي ..سيأتي ....لن يأتي... سيأتي...


وأخيرا... سيأتي


سيأتي يحرك بنذول الساعات الواقف منذ الغياب الأول...

سيأتي يمنع هذا الانتحار الجماعي للياسمين


سيأتي من زمن القحط


ليرتوي من بنات أرضي  (أنهاري)


ويعثر على هذا القلب الذي اضعته حين كنت ابحث عنه... في شاطئ الوجد


سيأتي يمنح لونا لأيامي البيضاء ...


سيأتي.... وإن تأخر في المجيء سآتيه أنا...



 أنهيت الفعل الطفولي ولعبة الأمل القاتل لوقت الانتظار ...


غريب هذا الهروب من الواقع والتشبث بأي شيء يوصلنا إلى رغباتنا المعتقلة في سجون المستحيلات

لملمت ما تناثر من وريقات وابتسمت لهذا اللجوء الأجوف وتصديقي لأكذوبة الياسمين.


وقلت في نفسي :


سيأتي وان لم يأتي سأزورهُ في حلم

 خ ـديـ ج ــة
 وإحدى هلوسات الصباح  :)...