الجمعة، 26 يونيو، 2009

لحن الغروب

لحن الغروب

مرشوقة بالألم

موعودة بأمل

سائرة ...

عبر ألف صحراء وصحراء



آه كمـ طال السفر


كم مشيتُ .. وكم سأمشي


وهلـ في رئتي العمر هواء


يكفي ...


آه كم حرفا أعدمتُ


قبل ميلاد القصيدة


كم وردة قطفت


من رياض الروح


كي أمنحها لمن أحب



ها الشمسُ راحلة


يبكيها ناي حزين

 يا الشمس ...


قبل الرحيل


خذي مني وهني


خذي من وجهي شروده


لونه الشاحب...


وامنحيني خيطا من نور


أخيط به ثقوب قلب


فضحت وهني


مدي إلي سلما


يصلني والأحلام..


أبلغ به أمنياتي الشريدة


أسامرها حتى عودتك


في العمر الآتي



باقية في هذا الليل


بيني وبيني


مساحات ضوء


تحوم حولها الفراشات


يا شمس


لي حلم أتنفسه في غيابك


لي قلب أرعاه


أنامل التهمها القلم


حبر امتصه البوح


بي صمت ينتظر...


متى يمنحه القدر صوتا


بي جنون أعشقه


وخواطر قلب لا تنتهي



خديجة علوان

المحمدية 26/06/2009