الاثنين، 30 أغسطس، 2010

I Hear Your Call


Sami Yusuf



 I Hear Your Call




الكلمات مع الترجمة


" VERSE 1 "

Don't despair, don't lose hope

[ لا تيأس ولا تفقد الأمل ]

Hold on to that rope

[ إبقى على هذا الحال ]

Don't let go, don't let go

[ لا ندعها تفلت من أيدينا ، لا ندعها تفلت من أيدينا ]

I hear your call

" VERSE 2 "

Though you feel so cold

[ لو تشعر بالبرد القارس ]
Abandoned and alone

[ مشرد و وحيد ]
Don't let go, don't let go
[ لا ندعها تفلت من أيدينا ، لا ندعها تفلت من أيدينا ]

I hear your call
[ أسمع ندائك ]

" CHORUS "

Give me your hand my brother

[ أعطني يدك يأخي ]

I will not let you go

[ أنا لن أتركك تذهب ]

Please don't look back my sister

[ من فضلك لا ننظر إلى الوراء يأختاه ]

I swear I hear you call

[ أقسم كنت أسمع ندائك ]

Give me your hand my brother

[ أعطني يدك ياأخي ]

I will not let you fall

[ أنا لن اسمح لك بالسقوط ]

Please don't look back my sister

[ من فضلك لا ننظر إلى الوراء ياأختاه ]

I swear I hear you call

[ أقسم كنت أسمع ندائك ]

" VERSE 3 "

Little boy ask away

[ الولد الصغير يسأل متأملاً! ]

Where are the streets I used play to

[ أين الشوراع التي كنت ألعب فيها؟! ]

Don't let go, don't let go

[ لا ندعها تفلت من أيدينا ، لا ندعها تفلت من أيدينا ]

I hear your call

[ أسمع ندائك ]

Don't you know we're One

[ لا تعلمون بأننا واحد ]

When you hurt I hurt

[ عندما تتألم نحن كذلك ]

Don't let go, don't let go

[ لا ندعها تفلت من أيدينا ، لا ندعها تفلت من أيدينا ]

I hear your call

[ أسمع ندائك ]

" URDU "

UMMEDON KO NA TODO

(Do not lose hope)

[ لا تفقد الأمل ]

HAATH MERA THAAM LO

(Hold my hand)

[ إمسك بيدي ]

TANHA NAHI SAMJHO TUM

(Do not consider yourself alone)

[ لا تعتقد بأنك وحيد ]

MERE APNE TUM HO…

(We are a family)

[ نحن عائلة واحدة ]

" CHORUS "
Give me your hand my brother

[ أعطني يدك ياأخي ]

I will not let you fall

[ أنا لن اسمح لك بالسقوط ]

Please don't look back my sister
[ من فضلك لا ننظر إلى الوراء ياأختاه ]
I swear I hear you call
[ أقسم كنت أسمع ندائك ]

السبت، 28 أغسطس، 2010

يوم وانقضى...






ها يوم آخر أغربُ فيه...

والعمر ثمرةٌ آيلةٌ للسقوط








الأربعاء، 25 أغسطس، 2010

الحكايه محمديه - أنغام



أنغام والحكايه محمديه




حكايات من نور

 لأمهات المؤمنين رضوان الله عليهن

فاستمعوا ....


لتحميل الحكايا

اضغط على اسم الألبوم



كونوا بخير جميعا أيها الطيبون

الخميس، 19 أغسطس، 2010

سراب...





غيم الطرقات عابر ... كما الشمس عابرة لا تأخذ لليلها سوى تعب النهار وصخبه, ثم تذهب تنام وراء التل البعيد منهكة ترهق الليل بحديثها الطويل فلا ينام ...


كمثلي عابرة أحاسيسي ... تارة أكون , تارة لا أكون ...
حين أمشي بصبري على لهيب الرمل المنثور في الصحاري ,عطشى..., تترآى الأحلام لاحتياجي واحات نخيل, فأحبو إلى سراب ساحر... وأنتهي إلى حفر حَوَتْ مئات الجماجم وباقات ورد بلاستيكي ذاب من حر الشمس فوق عظام الحالمين ...
يستيقظ العمر محترقا بين كفيه شوك, وفي قبضته رمل ,وحوله صحراء حدودها سياج وبرك دمع راكدة منذ ما قبل الولادة ...

 لست أعرفني ... فهل لجاهلة حالها أن يكتب فيها العارفون أسفارا ؟؟
هل لمثلي إحساسها برق ورعد وماء ونار أن تمنح الراحة وهي بعد لم تجدها؟
هل لي أن أحبك وفصولي فاقت الأربعة...؟؟!!!






 سطات 19/07/2010


الأربعاء، 18 أغسطس، 2010

عصفورة الوادي ( الأسيرة)

حرف آخر لأجلها

لأجل الأسيرة



في ليلِ الأحزانِ

ونهارٍ بلا ألوانِ

خلف القضبانِ

و النافذة العمياءِ

بعيدا عن الوادي

ورابية الأحبّاءِ

غرّدت عصفورة

على أوتار الكمانِ


مشت على الحديد

خطوة خطوتين

أوقفها حَجران...

طارت ...

وبالقلب سهمان

حلقت ...

فإذا السماء إسمنتٌ
 
والفضاء جداران...


سقطت في نعيم ذاكرة

في عش أحلام

بطعم الزعتر

ضمت أمها ضمتين ...

استفاقت بعد يومين

على وقع الصدمة

بين كفي النارِ

وعلى خدها صفعتين





المحمدية
في 14/05/2010

الخميس، 12 أغسطس، 2010

كن وثرا لأحزاني...





عني أكتب...



فمالِ الحرف خانني...



والقلم ارتعش خوفا



بين سبابتي وإبهامي...



وخرس النهار



حين صاحت يائسة أحلامي



ألا أينها شمسُ النهاراتِ...




ليس شيء يملأني



غير الكثير من المتاهات



وطريق أمشيها أعودها



كلما انتهت إلى اللاشيء مساراتي...



أكبل صمتي زمنا ...



فإذا الزمان يكبل نداءاتي...


 


مضى عمر



أذكر ما لا أذكر منه



وبعد أجهل مرسى لكثير رغباتي





كم حلما جميلا دوخت / دوخني



في متاهة الانتظارات



فلا حلم نجا من دوار



ولا أنا أسلمتُ اليأس راياتي



 

أعشق حزني توأمي



أ فبين روحين تبني الجداراتِ؟



ذاك رفيقي ...



إذا ما بكى عطشا



سقته مقلتايَ دمعا



حتى فاضت بالدمع كاساتي



وليس يبتسم ثغري إلا



إذلالا ... جلدا للجراحاتِ



يا قارئا لا تلمني



فذا الحزن



ذا الجنون يعشقني



وهذي الحروف...



تقتات شيئا من معاناتي








 سطات 02/08/2010

الثلاثاء، 10 أغسطس، 2010

خاصمتُها الأحلامُ...


خاصمتُها الأحلام...


مدخل:

 

أنتِ أيتها الأحلام المنسوجة من غيمٍ

تعبتُ من رحيلكِ المستمر إلى اللاكتمال


أنتِ حتفي...

فارحلي عني أو اتركيني أرحل ...(خ.ع)






هاتِ أحلامك الموبوءة بالرحيل

وارحلي قبلها/بعدها بألف ميل

عبر أوردة الريح ارحلي...

مع أنفاسِ المسا...

على ظهر الغيم...

وقنطرة الليل الطويل

 ارحلي ...


اهجري زمنَ الشوكِ

وقصور الأحلام

كوني كرمةً

 تغرق في الأرض

ودالية تتفرع في الريح




امنحي بعضكِ ..لكلّكِّ

واكتملي حقيقة لا مجازا

اعصري آخر الدمع خمرا ...

دوخيها  الجراح...


افرشي الأيام صبرا

وانتظري ...انتظري

يوما تعودكِ الأفراح ...





 سطات 30/07/2010


الاثنين، 9 أغسطس، 2010

عذرا يا أنــا...


عــذرا يا أنـــــا...





عذرا لقلبي...
 إذا ما أوجعت قلبي

وأحرقت الروح في جوفي


عذرا لجرحي...

إذا ما فرشته شوكا

ودوخته في دروب العذاباتِ


عذرا للدمع...
 إذا ما أنزلته
مسترسلا كبركان يتقيأ

حمما من النار...

عذرا للخطى...
إذا ما أوقفتها يوما
واستصعبتها مشاويري

عذرا للأمل...
إذا ما رميته لحظة

في سرابِ الصحاري



عذرا للابتسامات

إذا ما دفنتها أعواما

في قبر النسيان

 عذرا للشمس ...

إذا ما حجبتها بليل طويل

وتلوت عليها آيات الغيابِ


عذرا للطفلة اللاهية في حقولي
إذا ما حصدتُ السنابل
بمنجل أوجاعي
فمات جوعا قلبُها

عطشا للهناءِ


عذرا لوسادتي...
إذا ما ليلةً لم أسكب في حشاها

سرا من أسراري


عذرا للغيم...
إذا ما ثقبت صدره
لأرى وجهي الشاحب في السماء

فرحلتُ تاركةً بعضي ...
وجرحا على صدر الغمام


عذرا لمن مروا في

لمن سكنوا في

عذرا لكل الأحباءِ




المحمدية 01/7/2010

فسحةُ ...


 
 منظر للمنطقة الرائعة " تاغيا " مدينة سطات -كمرا جوالي -




إنها سطات تلك الفتاة الجميلة, بلباسها القروي الأخضر نادتني بصوتها المميز من وراء التلال العارية فأتيتها ملبية النداء...


بسيطة هنا الحياة, وجميلة تلك البساطة حين تتمايل على خدود الصغار, وتلمع في شيب الكبار ...كما دوما مر الوقت مهرولا, حتى أنني أجهل المدة التي قضيتها , ولا متى حططت بهمي على ظهر الحجر, ودفنته مع وجع التراب, ربما لأني في "الدوار" أنساني وأخرج من دائرة زمن يمر ثقيلا فوق جسر يصل الروح بالروح...


بعض التكنولوجيا جيد هنا وينفع, لكن الكثير من البداوة يعيدك إلى أصل الأشياء فتتنفس هواء خاليا من التعقيدات وتعيش الحياة لأجل الحياة فقط....


قد تحس بعض الملل هنا اذا لم تجد ما تشغل به وقتك الكثير والمفتوح على حلقات فارغة قد تصيبك بالتيه إذ أنت لم تخطط كيف تخرج منها... لكنك ستدرك أن هذا الوقت الذي انقضى كان فسحة لك وللمارين إلى الآتي حتى يكملوا المشوار وهم خواء إلا من عطر التراب وشدو العصافير ...










 سطات 29/07/2010