الأحد، 31 أكتوبر، 2010

مِزَاجُ المطرِ




كلُّ المساءاتِ باردة


البحرُ يشربُ البحرَ


ومزاجُ المدينة معكّر


كل ما على الشاطئ


من خطاً ...


امتصها الرمل العطشانُ


وخربشات العاشقين


على الحيطان البيضاء


محاها المطر...


فهل ننزع وترا للكمان؟


وآهة من جوف ناي ضَجِرْ؟


وعلى قارعة حناجرنا


نغني لحلمٍ سيمر


وربما قد مر


أنكتب على الماء الغزير


حين يكسو ندب الشارع


حزن وجوهنا...؟


أنكسر مرايا السيارات المبللة


لأنها لا ترانا


لأنها تختزل شرودنا


في قطرة مطر


في حلقة رسمها صغير


على النافذة الخلفية


وركض على عجل


مقيت هذا الاحساس


حين نمشي عراةً


دون سرابيل تقينا بردا


دون حبيبٍ


يصبح معه الشتاء


صيفا


والليل الموحش فجرا


نسيمه عنبر


فحتى متى؟؟


انتظارنا ...


حتى متى ؟؟


النبضُ عارٍ


وأحلامنا في سفر...


أجبني يا قدري


الجاهل ذاك القدر؟؟






خ/ع


المحمدية


21/10/2010



 

الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

قبيحةٌ جدا يا أنتِ !!



-مدخل-

"قبيحون جدا أولئك الذين يرونَكَ قبيحا..."خ/ع




تزحفين ...

على ظهر المساء المنحني

تسقطين من ألسنتهم أفعى !!


تلذغ ظلها ،لا هُمْ...


سيئة جدا يا أنتِ

بحنانك المقيت


وطيبتك الساذجة



قبيحة جدا

حين تبتسمين لهم

وتمطرين بينك وبينك

ذاك الخد دمعا حارقا


لن يحبكِ أحد


إلا النوارس الراقصة على الرمال


والسنونو النائم على تعب الحبال



لن يحبكِ أحد


ولا حتى أنتِ


فلا تشعلي شمع أصابعك


لن تكفيَ ليلهم الطويل


ولا تتجملي كثيرا


لمرآة لا ترى إلا وجهك


ولا تزفي لسمائهم العاقر


غيماتْ...


فغدا تمطرُ


تُمطِرُك ِ


لعناتْ....


لأنك قبيحة جدا


وسيئة جدا


ترميك الناسُ بالحجارة


فابني لك سقفا منها


واستريحي تحت فيء ابتسامة


امسحي على صدرك المصلوب


وقلبك المعطوب بماء آية


قبيحة جدا يا أنتِ


فلا تستعيري منهم ورقا شفافا


يسترُ قبحك المفضوح فيهم

لا تقفزي منك إليهم


ستعلقين في وحلٍ موبوء 


سيئة جدا يا أنت


وإن شطبتِ ذاتك


وأسكنتهم كل الخلاء


قبيحة أنت
فسامحي وهمهم


وألفاظهم الجارحة


أحبي قدر ما شئتي


أحبي...


لا تكثرتي لتراهاتِ النساء الحمقى

وجنون الرجال الراحلين إلى متعة

من لايجيدون سوى خدش الارواح

بمشارطهم...


ازيحي عن السماء شموسها


هناك في السحاب الماطر


ترين قلبكِ


أما عيونهم فقبركِ


لاتنسي ...



أن خلف قبحك المزروع


في أرواحهم ...جمالٌ

ونور إن حاولوا لمسه


أُحرقوا...





 

خ/ع

المحمدية
04/10/2010



السبت، 9 أكتوبر، 2010

وصـَاياَ...




-1-


لا تُحَرِّض آخر نورسٍ
على الرّحيل...
وتَتْرُكِ البحر عارياً ...

-2-
لا تحبَّ كثيرا خلال البُعدِ
قد يصاب قلبك بالتخمة
وتموتَ قبل اللقاءِ...

- 3-
إياك أن تهربَ
من قلبك
من أرضك
فالسماء اكتظَّت
بالحالمينْ...

-4-
أول الحبِّ فسيلةْ
تحتاج حبا آخر
وصبرا آخر
كي تكبر و إلا
ماتت...

-5 -
إن أغلقت نافذة عن الشمس
فاعلم أنها ستنساب
من شقوق الخشب
وأزقة الروح
وديانا...

 -6-
لا تترك ظِلَّك للطريق
و إنْ فعلتَ ,حاذر !!
أن تدوسه أقدام العابرين
أو تنساهُ تحت صفصافة
وقت الخريفْ !!

-7-
أن تسقط من الطابق العاشر
ليس كأن تسقط في حفرة
وسط الطريق العام
بعضُ السقوط انتحار
والبعض الآخر اختبار !!

-8-
البعض جزء من الكل
حواء بعضُك
فاهتم بكُلّك

 -9-
أنت جيد بالفطرة
فلا تسمح للدخلاء
بإفسادك...

-10-
أرْهَقَتْكَ الأحلام...؟
انزع رداءك الأبيضْ ...
والبس ثوبا كثير الألوان (الواقع)
خذ جرعة زائدة من الشجاعة
ضع يديك على وجهك
ليسَ كلّ ما يُطبع على الخدّ
قُبَلْ...

_11_
إذا ظننت أن زُنَّار الكاهن
بعضٌ من زينته
فأنت على خطأ
ذاك حزامٌ ناسفٌ للعقيدة
يمنع سقوط الأفكار الباطلة
من حجره...
يخنق باستمرار ضميرهُ الحي ...
هو كذالك حبلٌ
يقود به فريسته وأتباعه
إلى الهاوية...

 _12_

قبل أن تغرق
ويبلعك الموج
أو تُطَوّحك تيارات بحرية
تَعلَّم جيدا العوم
فالأسفار بحار !!

_13_

انتبه !!
البئر المعطلة حيث ترمي أسرارك
تُرجع الصدى للسيّارة !!
قد تجدها يوما
في سوق للنخاسة
أو جلسة عربية لم تُعقد !!


 المحمدية
 18/09/2010

الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

سيدُ الشهداءْ...



تلبية لنداء خفيّ

ولدعوة الأخت الحبيبة

"حرة من البلاد"

جمعت هذي الشذرات من هنا وهناك

من كتاب " رجال حول الرسول" وبعض المواقع على الانترنيت
محاولة الاجاز واضاءة بعض الجوانب من سيرة سيد الشهداء رضوان الله عليه

حمزة بن عبد المطلب

  قرأت سيرته رضوان الله عليه منذ كنت صغيرة
وحين نضجت دعوت الله ولازلت أدعو أن يهبني ولدا حتى أسميه باسمه
هو الصحابيّ الجليل

"أسد الله وسيّد الشهداء"حمزة بن عبد المطلب

ربما كلكم يعرف سيرته جيدا وخاصة قصة استشهاده في غزوة أحد وكيف استشهد رضوان الله عليه ومثل بجسده الطاهر ...

على بركة الله نبدأ:

حَمْزَةُ بنُ عَبْدِ المُطَّلِبِ بنِ هَاشِمِ بنِ عَبْدِ مَنَافٍ القُرَشِيُّ ابْنِ قُصَيِّ بنِ كِلاَبٍ
الإِمَامُ، البَطَلُ، الضِّرْغَامُ، أَسَدُ اللهِ، أَبُو عُمَارَةَ، وَأَبُو يَعْلَى القُرَشِيُّ، الهَاشِمِيُّ، المَكِّيُّ، ثُمَّ المَدَنِيُّ، البَدْرِيُّ، الشَّهِيْدُ.
عَمُّ رَسُوْلِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَأَخُوْهُ مِنَ الرَّضَاعَةِ.
إنه سيدُ الشهداء قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم وحمزة رضي الله عنه يقاتل يوم احد بسيفين ويقول "انا أسدُ الله".
فعَنْ جَابِرٍ: عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: (سَيِّدُ الشُّهَدَاءِ حَمْزَةُ بنُ عَبْدِ المُطَّلِبِ).

 وهو أسد الله رضوان الله عليه
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أتاني جبريل فأخبرني أن حمزة مكتوب في أهل السموات السبع حمزة بن عبد المطلب أسد الله وأسد رسوله.

 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحبه أعظم الحب، فهو لم يكن عمّه الحبيب فحسب..
بل كان اخاه من الرضاعة..
وتربه في الطفولة..
وصديق العمر كله..

أسلم قبل الهجرة. وقصة إسلامه مشهورة وهي أن حمزة خرج للقنص(الصيد)و أن أبو الحكم الذي سماه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أبو جهل لكثرت عناده وسفاهته اعترض النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالصفا فآذاه وشتمه وضعف أمره ثم أنصرف أبو جهل إلى ناد من قريش عند الكعبة وكانت هنالك مولاة لعبد الله بن جدعان سمعت ماقال ابو جهل للنبي صلى الله عليه وآله وسلم فحفظت الموقف وعندما رجع حمزة رضي الله عنه متقلداً قوسه وكان من عادته إذا رجع من الصيد يمر كل ناد من قريش ويسلم عليهم ويتحدث معهم فلما مر بالمولاة قالت له: يا أبا عمارة لو رأيت ما لقي ابن أخيك محمد آنفاً من أبي الحكم؟ فأخبرته بفعل ابي جهل فغضب حمزة وإذا غضب حمزة لم يبصر بين يديه فخرج حمزة ولم يقف على أحد معدً لأبي جهل فأقبل نحوه وقام على رأسه ورفع قوسه فضربه فشجه شجه منكرة ثم قال: أتشتمه وأنا على دينه فرد علي إن استطعت, ومنذ أسلم حمزة نذر كل عافيته، وبأسه، وحياته، لله ولدينه حتى خلع النبي عليه هذا اللقب العظيم : "أسد الله، وأسد رسوله"..

وأول سرية خرج فيها المسلمون للقاء عدو، كان أميرها حمزة..
وأول راية عقدها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأحد من المسلمين كانت لحمزة..

ويوم التقى الجمعان في غزوة بدر، كان أسد الله ورسوله هناك يصنع الأعاجيب..!

* من خصائص سيد الشهداء رضوان الله عليه
خصه النبي صلى الله عليه وآله وسلم بسبعين تكبيرة بدلاً من خمس تكبيرات عند صلاته عليه.
_ بكى عليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عندما استشهد حيث قال عندما مر على منازل عبد الأشهل وسمع ندبة النساء وقال لكن حمزة لابواكي له.

 قال صلى الله عليه وآله وسلم خير أعمامي حمزة وخير أخواني علي بن أبي طالب عليه السلام.

_ يحشر حمزة على ناقة رسول الله كما قال صلى الله عليه وآله وسلم أنا على البراق وعمي حمزة على ناقتي العضباء.

* جهادُه رضي الله عنه
كان من شجعان العرب ومن المحامين عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من آذى المشركين وقد رد على أبي جهل وضربه ضربه شج بها رأسه في جمع من القادة ولم يجرء أحد الرد عليه فقد حامى عن الإسلام في الظروف القاسية في بداية الدعوة في مكة وهو الذي أصر على أن يخرج المسلمون من المدينة ويقاتلون قريشاً خارجها ، وأول لواء عقده النبي صلى الله عليه وآله وسلم بقيادة حمزة رضوان الله عليه حيث أمره على ثلاثين رجلاً من المهاجرين بعثهم إلى سواحل البحر الاحمر. فحمزة كان مجاهداً بطلاً شجاعاً فهو الذي قتل (شيبة) من كبار أبطال قريش في غزوة بدر كما قتل آخرين.

حمزة رضي الله عنه في غزة بـدر:
قبل نشوب المعركة، خرج أحد المشركين ( الأسود بن عبد الأسد) وكان رجلاً شرسًا سيء الخلق، فقال ( أعاهد الله لأشربن من حوضهم أو لأهدمنه، أو لأموتن دونه ) فخرج إليه حمزة فأطار قدمه وهو دون الحوض، فوقع على ظهره، ثم قتله حمزة في الحوض، ولما دعا " عتبة وشيبه والوليد" إلى المبارزة، خرج "حمزة وعلي وعبيدة بن الحارث لمبارزتهم، فبارز حمزة شيبه، ولم يلبث أن قتله.

أبلى حمزة رضي الله عنه بلاءًا عظيمًا يوم بدر، وكان يقاتل بسيفين، وكان دوره بارزًا للغاية، فقد قتل أشجع شجعان قريش، وأكثرهم إقدامًا، ذلك الذي تحدى المسلمين في محاولة الشرب من حوضهم أو هدمه، وقتل شيبة وعتبة ابني ربيعة وهما من أشراف قريش وشجعانه، وبذلك أثر أعمق الأثر في معنويات قريش، فانهارت معنوياتهم..

لقد كان حمزة بطل غزوة بدر الكبرى، مما شدد من النقمة عليه، واستهدفوا حياته في غزوة أحد..

من مواقفه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن عبد الله بن عمرو قال جاء حمزة بن عبد المطلب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله اجعلني على شيء أعيش به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا حمزة نفس تحييها أحب إليك أم نفس تميتها قال بل نفس أحييها قال عليك بنفسك.
يطلب من الرسول صلى الله عليه وسلم رؤية جبريل:
وأخرج ابن سعد والبيهقي في الدلائل عن عمار بن أبي عمار
أن حمزة بن عبد المطلب قال: يا رسول الله أر
ني جبريل على صورته
قال " إنك لا تستطيع أن تراه
قال: بلى فأرنيه
قال: فاقعد
فقعد فنزل جبريل على خشبة كانت الكعبة يلقي المشركون عليها ثيابهم إذا طافوا فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ارفع طرفك
فانظر فرفع طرفه فرأى قدميه مثل الزبرجد الأخضر فخر مغشيا عليه.

 * استشهاده رضوان الله عليه
في غزوة أحد قتله وحشياً بأمر من هند بنت عتبة حيث كمن له ورماه بحربته فوقعت في خاصرته فخرجت من مثانته فسقط فأتاه وشق بطنه وأخذ كبده وأتى به إلى هند فوضعتها في فيها فلاكته ولفظته فلقبت بآكلة الأكباد. وثم اتت وقطعة مذاكيره وأصابعه وقطعت أذنيه وجعلتها خرصين وشدتها في عنقها وقطعت يديه ورجليه.

وكان استشهاد حمزة في منتصف شهر شوال سنة 3 هـ (624م) وله من العمر نحو (58سنة) ثم أمر رسول بحمزة فدفن في موقع المعركة في بطن جبل أحد ودفن معه ابن أخته عبد الله بن جحش وقبرهما معروف حتى اليوم وتسمى المنطقة منطقة سيد الشهداء، ولما رجع رسول الله من أحد إلى المدينة سمع بعض نساء الأنصار يبكين شهداءهن، فقال: (لكن حمزة لا بواكي له) فاجتمع نساء وبكين حمزة ولما أطلن البكاء قال : (مروهنّ لا يبكين على هالك بعد اليوم). وكانت السيدة فاطمة الزهراء تأتي قبر حمزة.. ترمه وتصلحه.

 رثاؤه
رثاه عدد من الشعراء منهم عبد الله بن رواحة الذي يقول فيه:

بكت عيني وحق لها بكاها
 وما يغني البكاء ولا العويل

 على أسد الإله غداة قالوا
أحمزة ذاكم الرجل القتيل

أصيب المسلمون به جميعاً
هناك وقد أصيب به الرسول

أبا يعلى، لك الأركان هدّت
 وأنت الماجد البرّ الوصول

كما رثاه حسان بن ثابت في قوله :

دع عنك دارا قد عفا رسمها
 وإبك على حمزة ذي النائل

اللابس الخيل إذا أحجمت
 كالليث في غابته الباسل

أبيض في الذروة من بني هاشم
 لم يمر دون الحق بالباطل


انتهت وبحمد الله

:::::::::::

اشكر الاخت "حرة" لأنها أعادتني لذكريات الجامعة وأيام البحث والبحوث والجمع من هنا وهناك

جزيت كل خير أيتها الكريمة

الثلاثاء، 5 أكتوبر، 2010

لما نعشقهُ الشتاءْ..؟؟




خذني بلهيب عينيك

نحو اشتعالي ...

أغرقني في الصمت

و اترك لغات أخرى تولدُ

من راحة يديك...

من دمع مقلتيك...

من عميق أنفاسك...

ابحثْ في عينيّ

عن حجرِ رشيدٍ

واقرأ هيروغليفية قلبي


يا الغارقَ في الضوء

فراشةٌ أنا

تبحث عن ضوء

فامنحني بعضا منك

كي أراني...

حذار تحرقهما الجناحان


قبّل جبين السماء

وتعال مع النوارسِ

فلا البحرُ بحر دونها

ولا الهوا هوا

دون برجاس


لن نجرح وجه الأرضِ

فسر معي على مهل

هات يدك...

أُكتبْ على ابتسامتي

أنك أنت أوجدتها

وعمرتها بالحب مداراتي


تعال كن كل الزوايا

ودعني أَركنُ أليك

أرى من خلالك

العالم أوسع...


أخبرني يا حبيبي

حين يأتي المطر...

كيف يأتي المطر...؟؟

ولما نعشق الشتاء

والبحر و القمر ...


آه يا رجلا شاغب لأجلي

حارب لأجلي

مـات مرات لأجلي


كم طالت هذي الحرب ...

فهل لنا أن ننشر تعبنا على السحاب

ونستظل بالغياب ...

هل لجياد صبرنا أن تستريح...

إلى أن يأتي الشتاء...

فأنت تعشقني

وأنا يا حبيبي

عشقت لأجلك الشتاء...



خ/ع
المحمدية 10/08/2010