الاثنين، 8 أبريل، 2013

صغيري



لازلت في أيامك الأولى ،لا أعلم جنسك بعد يا صغيري ،
 لكنني أعلم أنك تكبر في أحشائي  بكل حب ويكبر معك الأمل، فنم هنيئا وافعل ما يحلو لك ...
هذي يدي تمر على أنفاسك الأولى ترعاك...
افعل ما تشاء ،سأتحمل كل الآلام التي ستأتي بك بين أحضاني ،
وإلى عالمنا الهانئ تزيده بهاء  وهناء