الخميس، 8 أكتوبر، 2009

طفولة

أمسية لأجل الطفولة


نثرية سأشارك بها يوم غد السبت في إحدى الامسيات الخاصة بالطفل و التي تنظمها احدى الجمعيات الوطنية التي تعتني بالطفولة.... دعوة وجهت لي بالمشاركة في احياء الامسية وكتابة شيء يخص الموضوع



حاولت جاهدة رغم ضيق الوقت وكثرة الانشغالات ...

وكتبت هذه النثرية المبعثرة لكنها صادقة الاحساس فالطفلة في من كتبتها...




طفولة




هي ابتسامات الشمس
في نهارات العمر
ضحكة ملؤها الصفاء
يحلو بها القدر
هي الطفولة القمر
أحلام ... أماني تنتظر
هي الباحثة عن حنان
عن حضن يمنح الدفء
عن عالم من طهر


هي الطفولة
سكر الدنيا ... تحليها
روضة من بيلسان وزهر


ميلادها صرخة تحدي
وقول اللاء في وجه
المخادعين..
الهاوين لعبة الشر


هي المنتمية لعالمكم
فاحفظوا امالها
اذ اودعتكموها
خبئوا وجه البراءة فيها
من برد الليل

افرشوا لدربها الياسمين
لا الشوك و الحفر
فالخطو فيها فتي
بعد لا يتحمل وجع الشوك
لا يستوعب السقوط في الحفر
هي الطفولة الفارغة
الا من نسائم الصباح
ورغبات المنحِ...


هي الندى...
اذ يتوج رأس الزنابق
تسابق خطى الريح
تلاعب ملأ السنابل
تطير والعصافير الصغيرة
تحط على الشرفات / شرفاتكم
تودعكم حياة...
وقلبا ممطرا ...
يطفئ اشتعالكم
تسمعكم مواويل عشق
مصفى كل صباح ...


هي الطفولة ...
وجهنا البريء
قلبنا الطاهر.. الصادق
فلا تشوهوا...
الوجه البريء
لاتمارسوا على القلب الصغير
مراسيم الجلد والقمع

هي الطفولة لا
تغمروها بالاسود
ارسموها على ورق الزمن
قوس قزح وسلال ورد


هي الطفولة
لا تشنقوا احلامها
لا تزرعوا صدرها قنابل
لا تفرشوا أرضها سمائها
دماء ومعاول


هي اليرعات
دعوها تنمو بين أكفكم
هي الحمائم
اتركوها
ترحل بكم
حيث مدن السلام...


هي الطفولة لآلئ الفجر
نغم الكلمات...
صدفات الموج
العازفة لحن الاعماق

هي الطفولة أرجوحة مرح
تروح بفرح وتأتي بفرح





خديجة علوان
المحمدية 08/09/2009








1 التعليقات:

إسلام محمد يقول...

/

,و أنا أقرأها كنت اتخيلكِ كثيراً وانت تلقيها والجميع في قمة الذهول ..
أجمل الأشياء هي التي تخرج بين الضجر والأرق و "اللخمة"

غداً قفي بثقة
فأنتِ الصديقة الرائعة التي تكتب كل يوم أشياء جميلة

إرسال تعليق