الخميس، 15 أكتوبر، 2009

أنتَ... كما أراك






هذا الصباح أنتَ
إذ تشرق في ّ

ذاك المساء أنت
إذ تغرب … تنام فيّ

تلك السحابات يداك
إذ ترحل بي و السنونو
إلى دنياك...


هذه الفراشات همسُك …
إذ يمنح معنى لضوئي

تلك الحياة أنفاسُك
إذ تَغرق في عمقي

تلك العواصف جنونك
إذ يبعثرني…

هذا القلب أنتَ… إذاً …
فلتزهر أناملي حبّـاً



خ ـد يـ ج ـة

13 التعليقات:

احمد العبرة يقول...

فلتزهر اناملك حبا يا خـديـ ج ة
وليكن كل صباح مشرق برائحة الحب الحنان
طيّب الله انفاسك

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

رائعه يا خديجه بحجم السموات
مبدعه ..

It's me يقول...

..

تؤرقني الأبجدية الملغمة بالورد !


/

ولتبقى يديك ِ عامرة بالزنابق

خديجة علوان يقول...

أحمد

دمت الطّيب وأطيب

شكرا لأنك أشرقت هنا

كن بخير

خديجة علوان يقول...

القلب المزهر جلنارا

حافية

الرائعة أنت والقمر السابح في مداراتك

شكرا أيتها البهية

خديجة علوان يقول...

الألق

It's me

تلك اللغة تؤرق الكثيرين

حتى الندى ...

شكرا لأنك دوما تزهر هنا

لروحك سوسنة

adil يقول...

good job, i like your words, and i love the way how you use it...thanks a lot miss khadija for been here for us

guevara-spirit يقول...

قد أزهرت اناملك حبا يا خديجة
مذ خلقتِ وكات لكِ هذا القلب !

اسجل اعجابي بهذا النص ... وأكثر

يساري حر

sabrina يقول...

جمال
يضئ في القلب فيجعله مزهر
قرنفلأت بيضاء لكي

عندما يرحل السنونو يقول...

كل صباح
وكل مساء
وكل تلك السحابات
والسنونو خاصتك
فراشات الوادي وفراشات همسه
أنفاسه
جنونه
وهو

لا يعطيك كل هذه الأشياء إلا رجل متيم بكِ!


كلها أشياؤه أصبحت لكِ
فلا تهبيها للفراق


وكوني بخير

خديجة علوان يقول...

عادل شكرا لأنك منحت الحرف مرورا على ضفافه وردا

شكرا

خديجة علوان يقول...

صابرينة

وهج شمسك تغلغل بين الحرف في فصل غير صيفي

ليمنح للفصول احساسا اخر

شكرا لانك والفراشات هنا

خديجة علوان يقول...

هو كذالك اتعب اللحظة وامتهن لعبة الحب

هو كذالك المتيم

لا مكان للفراق وللفرار حين تبدأ معركة العشق

شكرا يا السنونو

إرسال تعليق