السبت، 5 سبتمبر، 2009

شكوى المــاء









كل يغريه صفاء الماء



فأحد يرمقه من بعيد


يراه الحياةَ ... فلا يلمسه


وآخر تغويه الشياطين


فيراوده ...


يتحسس وجهه...


يتناسى أنه يشوهه


يخفي معالم صفاءه


يعكره ...






وبعيدا عن مراحل التكوين


على مشارف العشرين


تكثر الانفعالات


والتلظي ...


يحرق خضرة الصبا






فنلجأ للماء


نقتبس منه بعض نقاء


ونمنحه التشظي


نمزقه ... نربكه


فينتفض غاضبا:


دعوني الحياة صافية


وإلا تبخرت فيكم الحياة










لمن يعبثون بالماء والحياة ... :
بخفق الآخرين حياة فلا تسلبوهم إياها






خديجة علوان



1 التعليقات:

Lady ** يقول...

يا الله ما احلى حكياتك يا بنتي

بصراحة أنا بخاف شوي من الماء،

لكن غالبا بتخيل حالي ع الشط بتأمل انكساراتها


دمتي مبدعة اختي خديجة

إرسال تعليق