الاثنين، 21 سبتمبر، 2009

كل عام وانتما العيد





أبي .. أمي ... كل عام وأنتما العيد


كل عام وأنتما عيدي...

هذا صباح العيد ... أتت به العصافير تحمله إلى الشرفات

تسحب أجنحتُها الدثار عن نائمين ... باعوا عقولهم لوهم الأحلام ...

أتتني ...

كنت قد سبقتها في الصحو ... منحتها ابتسامة وأمنية كي تحملها للقمر ليلا حين تتوسد سناه وتنام..

وأسرعت إلى أبي و أمي... كي أباركهما العيد وأعطر أرجاء قلبي بعطرهما .... وأغسل الروح بطهرهما ....

قبلت يد أبي ... وجبين أمي ...

يــــاه .... ومع تكبيرات المكبرين ... وتسبيحات المسبحين ... يزداد الكون اتساعا ... أحسهما الفضاء كله .. حيث أدور ... كوكبان ... الشمس والقمر... وأنا نجم مسحور...

هما عالمي الخاص... تحت عرشهما أستظل ...ألقي بكلي ...وأبحث في فيافي عمري عن واحات رضاهما... فدونه تجف أوردتي ...

أبي أمي أنتما احساسي الدائم بالطفولة ... وبأنني الطفلة اللا تكبر...

تسريان في دمي حبا كدخان المبخرة المستشري في هواء البيت ...

أمي ... أبي كل عام وأنتما العيد ... كل عام وأنتما عيدي


5 التعليقات:

Lady ** يقول...

ما احلاكي يا بارّة ~

إسلام محمد يقول...

ابتسامة عريضة بيضاء خرجت من قلبي .. كانت نتاج كلماتك أعلاهـ ..
فليحفظهما الله لأجل عينيكِ و لأجل أت تعيشين الطفولة وفتاً أطول ..

* وجههما كما القمر حقاً .. يا الله ابتسامته و ضحكتها !
.. فليحفظهما الله :)

خديجة علوان يقول...

البهية lady

انتي الأحلى

تحت أقدامها الجنة وفي كنفيه بركات لا حد لها

شكرا لأنك دائمة في القلب وصفحات الافصاح

خديجة علوان يقول...

غاليتي أنت القمر

رأيتها تلك الابتسامة خلف اللحظات والمسافات .., فابتسم القلب لتبسمكِ

هما الحياة يااسلام...


بارك الله لك في من تحبين وحفظهم لك وحفظك لهم

دمـ هنا وفي الخفق ــت

the LEADER يقول...

الله يخليهم لكي ،

وكل عام وانتم بخير .

إرسال تعليق