الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

احتواء


هل لي بحب يكسو عري هذا القلب الشاسع... ؟؟
ونبض يملأ ثقوبه الكثيرة ...
أم الملم بعضي ورغباتي في الانتماء... قبل البدايات
 واكتفي بالجلوس خارج حدودك...
 أراك كما أريد لا كما تريدني أن أراك ...
فانا اللاتعقل ... النقائض ... الفراغات كلها تسكنني ...
ترهقني التنهيدات التترى اذ تتهاطل
خارج  مدارات تضيق بها ...وأنا ارقب الاجابة
فأتفتح بين يديك حين تمدها لي على استحياء...
واجد الإجابة عن سؤالي الأول والأخير حين تضمني أعنف .. أعنف
هاالقلب ترمم اسواره همسة دافئة اوجعت عذوبتُها شفاهك اذ خرجت خفيفة خفيفة:
"اشتقتكِ"
 أجبت قبل أن تكملها :

"اشتقتك اكثر"
 لحظةَ احتياج

3 التعليقات:

غير معرف يقول...

اشتااااااااااااااقكـــــ

Lady ** يقول...

أجيبيني يا بنفسجة ،،
كيف حافظتِ على النقاوة حتى الآن ؟


**

ما أرقها و أرقاها أحاسيسك ~

خديجة علوان يقول...

وتُسائلين البنفسجة
فتقول هائمةً: التحف الندى واستر جنوني... عشقي
لكن تفضحني الوريقات اذ تنحني حين المسا

أرق من رقة احاسيسي نبضك اذ سكبته هنا
شكرا لك أيتها الأنثى
سعيدة بغيماتك اذ تزور دوما هذا الفضاء

دمـــ بود ــت

إرسال تعليق