الخميس، 10 مارس، 2011

آيلٌ للسقوط


عذرا على الصورة لكن صاحبها أبشعُ بكثير




آيلٌ للسقوط ....


سيدَ السفاحين  صاحب الأنا

والنرجسية الطاغية

قلت  الثورة الثورة

بل يا أنت عشقت الثروة

كم برميل نفط شربت

كم قتلت وحرقت

والشعب لا حول  ولا قوة

له الحول الآن والقوة

له الله قاهر الجبابرة

ناصر الأحزاب الحرة


غادر وطناً جوعتَه قتّلته...
حافيا دس شوك الصبار

ذاك ما زرعه الثوار...

"ارْقْصوا , وامْرْحوا , والعبوا"

بمثل هذا نادى الصرصار

فيا قائد العار اتق الله

أ لزال لوجهك وجه

تطلع به على العالمين

لازال بفمك

ألسنة من نار...

نفذت حبوب الهلوسة

والشعب استفاق

فاسمع آخر الأخبار

بعدك ستزهر الصحراء

أما أخبروك :

صوتك يخيف الأزهار

وجهلك مرض

أورثته العبيد

تعافى منه الأحرار...

لا ميناء لسفينتك اليوم

لا بل أظنها غرقت

في أعالي البحار


فارحل واترك وطن الخير

لأحفاد المختار




خ/ع

3 التعليقات:

غير معرف يقول...

السلام عليكم
بوركتي يااختي
اللهم اعنهم وانصرهم وانصر كل مظلوم
وانصرالحق اينما كان

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

لَم أكمل قرائتها !

فأولى الكَلمات مُوجَعه

صالح الغامدي يقول...

لابد من سقوط الطغاة طال الزمن ام قصر .. كان حريًّ به التنحى وحفظ دماء شعبة ان تذهب ادراج العنجية والغرور .. صالح الغامدي

إرسال تعليق