الاثنين، 29 مارس، 2010

أغنياتُ البدء وزغاريد الوصول ...





ما بعد حدود الرؤية

أطيافٌ و شهقات اشتياق

رسائلُ يكتبها القلب...

تأخذها نسائم البحر إليك...



في عيوني يتفشى الحب

فأسدل جفني

على فصول الربيع

وحقول الجمر ...

أرسم نهرا على التل ...

وصغيرا يسافر بالحلم

على طائرة من ورق



نم حلمَ الوردات

في جنائن الرحمة

وأزح عنك برد الخوف

دثر واقع الفشل

بنبض اللاّ ....

انسى وجع مسافاتٍ
يوقظه انتظار...

شرع نوافذك ...
أبوابك... قادمة يا أنا...

والزمنُ الجديد

والمكان لم يولد بعد

سنجده أنا وأنت

بل أنا وأنا...

أمشي خطوة خطوتين

أقتات معك المسافة...

أنتظرك خلف متاريسِ صبرٍ

أخبئ لحمامات السفر

قمحا...أور كيدا

وأعشاش قشّ



 انداحت أغنية

من ثقبِ الغمام

والشمس تأهبت

 
تعالَ
فالرحلة إلى وجودنا
إلى اكتمالنا ...ابتدأت
لا زادَ لي إلاّك

وإيماني ...

ووصايا أمي

وما ربتني عليه الجراح



تعالَ ...

تقدم ... أوقع بوهم الهزيمة

فجنين الفرح يكبر

وغدا يولد في منازل المطر

لا تلتفت خلفك ...

هناك فقط ما ضيعتَ من عمر

وذنب تبرأت منه...

هناكَ بكاؤك...

وابتسامات زيف ...

تقدم ...

لا ترعى في مآتم أعماقك...
 الشك...
انفض عن حاضرك

ملامح الدهشة

اجمع كل أسئلتك

كل احتمالاتك في السقوط

اتركها لزمن الوصول

فلا وقت الآن إلا للعبور...



تأهبت شمس

والقمر توعد الليل

والفجر آتٍ
على خيول الضوء
فافرح هذي طريقنا نورٌ

وأنجمٌ لا ترضى الأفول ....


خديجة علوان
المحمدية
09/03/2010







6 التعليقات:

الغاردينيا يقول...

متى سيأتي ؟

هل قال سيأتي ؟

دليلك القلب يا صبيه

فاتبعي القلب وارفعي عينيك للسماء

استحالت الارض ماء فكرري النداء

تعال تعال ....

تعالَ ...

تقدم ... أوقع بوهم الهزيمة

فجنين الفرح يكبر

سحرني عبير الكلمه ,, دمتي حالمه

ودمتي ملكلة للكلمه ,, اعطر تحية غاليتي ^_^

خديجة علوان يقول...

إنّا في ذهاب مستمر إلى اكتمالنا

ليس مهما من سيأتي الآخر

المهم أنّا نرسم على لوحة الشوق

مدن اللقيا

غاريدينيا الرقة

شكرا لأنك تقيمين في ربيع الفصول

باقة أوركيد لقلبك أيتها الندية

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

تعالَ
فالرحلة إلى وجودنا
إلى اكتمالنا ...ابتدأت
لا زادَ لي إلاّك

وإيماني ...

ووصايا أمي

وما ربتني عليه الجراح


بما تَختصرهُ المَعاني , !
أزحتِ كُل الأوصاف النبيلة عن طَريقي ,
فأنجذبت لروعة حبركْ
ما ربتكِ عليهِ الجراح ..
هُوَ ما تولديهِ كُل يومٍ
مِن حكايا ريفية !

خديجة علوان يقول...

حافية

وحدكِ تمشين على الحرف المنهك شوقا

بقدمين حافيتين تحسين وجعه... وحدكِ تتأملين مدنَ البوح من نوافذ روحك المفتوحة على سماءِ لا تنام

أسعد باطلالتك دوما ايتها ا لعذبة

كوني بخير

أنثى من حرير يقول...

غاليتي خديجه

ما زلتي تزخرفين الحرف بألوان خياليه
سحرية المنبت فاتنة ..
فأنتِ كالمطر يروي الأنفس
حرفكِ كعهدنا به ..
راقي

غير معرف يقول...

ما اطعمكم جميعكم

إرسال تعليق