الاثنين، 22 مارس، 2010

عيدكِ العمر...


أمي ...أمي...أحرفٌ أرددها في محرابِ عينيكِ بكل


الحب فتسعدين ...


أمي ... أماهُ كبرتُ لكنني في حضنكِ الصغيرة


ولازلتِ علي تخافين


أمي .. تعبتِ والوخط التهم ليلَ شعرِك


لكن من نوركِ لم ولن تحرمين







 



عيدُكِ العمرُ ...


عيدكِ لا يومٌ ولا أيامُ


لا عامٌ ولا أعوامُ...


عيدكِ عمرٌ وأعمارُ


وحبكِ تتوارثه الأجيالُ


لا وردةٌ تكفيكِ هديةً


ولا حتى بساتينٌ من الأزهارِ






كوكبٌ أنتِ


يدورُ في المداراتِ


شمسٌ تطردُ الظلامَ


تضيء برضاها النهاراتِ


نجمة وملايينٌ من الأقمار


يا عيدَ القلبِ


وابتسامة الروحِ


يا جنةً تنامُ تحت


خطاها جنةٌ


يا سحابات الحنان


يا غيماتِ السكينة


أمطري ...


فواقع القسوة


أحرق حلمَ الياسمينات


أطفئيها بالحب


بالود هذي الاشتعالاتِ


توسديها الياسمينات


ها النبضُ يا النبضُ


خذيهِ...


دوزنيهِ على إيقاع


الابتساماتِ...


تيممي بحجارة السماء


واغتسلي بماء الورداتِ


هاتيني قدميك ...


أقبلهما ...


هاتيني يديك


أمرغُ في ربيعهما


الوجناتِ...


لقلبكِ ... لعينيكِ


تبقى خالدة


مواسمُ الاحتفالاتِ






أمّاهُ ...


عيدكِ لا يوم ولا أيامٌ


لا عام ولا أعوامُ


عيدكِ العمرُ ...


والعمر أنت له العيدُ










يارب ارزقها ووالدي الصحة والعافية
 واغفر لهما وارحمهما كما ربياني صغيرة



4 التعليقات:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

اللهم آمين ,

جَميلةٌ أنتِ حين تصفين أمكِ ,
بأحرف أحرقتنا مِن الألق الطَاغي
عَلى نصكِ الفردوسي

تحياتي يا جَميله

الغاردينيا يقول...

اللهم آآآآآآآآمين يا صغيره

تقولها ملايين الافواه

في مختلف البقاع والجنسيات

عيدك العمر اماه ...

ولكي من جمال حرفك غاليتي خديجة .... جمال

دمتي ودام بريق قلمك الجميل ,, محبتي واحترامي

أنثى من حرير يقول...

تبدو الحروف كنهر جاف
حين نتحدث عن الأم !

..
رائعه انتِ

فشكووول يقول...

خديجه .. كل عام وانت بخير ووالدتك ووالدات كل الناس بخير وعقبال انت كمان ان شاء الله ابنك يقول لك كل عام وانت بخير ماما خديجه

تحياتى

إرسال تعليق