الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

انتظار ...







ذات صباحٍ اشتهيتُ الرسملا علبة ألوانٍ  لدي... فقط قلم رصاصٍ .شيء بسيط كهذا نجح في وصف احساس عجزت عن كتابته وقتها ولو في سطرفكان لي أن أرسم وأن أستمتع ...

كصغيرة جلستُ على الارض وأخذت أتخيل حالة انتظار
وبلذة حركت القلم وشرعت أخدش وجه الصفحة البيضاءأميلُ مع الخطوط الرمادية أينما مالتحتى انهيت الرسم ووقّعتُ انتظاري


كان الرسم بسيطا بريشة طفلة ناضجةولون واحدٍ اختصر ألوانا من الكلامجعلني أنطلق في حقوله كفراشة...



انتظارْ...

في الرسم متعة ، تذوقوها...

3 التعليقات:

الغاردينيا يقول...

كان لابد لي من الاحساس بكلماتك

لارى مدى جمال الصورة

فاحسست و ابصرت

تحية عطره حبيبتي

خديجة علوان يقول...

الغاردينيا

الجمال قلبكِ أيتها الشفافة

شكرا لأنك أبصرت الحروف المنسدلة من رماد

وشكرا لأنك هنا تسكنين

كوني بخير

حرّة من البلاد..! يقول...

كأني كنت أسرح مع خيوطك الجذابة
فانغمست بلحظات الانتظار تلك.
دمت جذابة ,وفي دنيا ملؤها الوان المحبة

إرسال تعليق