الجمعة، 19 فبراير، 2010

ليلُ التّمني






_1_



في ليل الصمت


وحيرة البداية


عطشى هذه الروحُ



في انحناءة الشوق


بكماء هذه الحروف


وحدها ابتسامتك

إذا ما لمحتها طرتُ

كتفك إذا ما اتكأت عليه


مشيت ...


_2_

يا رجل الكلام

تمنيتك مطرا


صفحة ماء


ترسم وجهي


تمنيت يدك تمتد


تخنق زمن الحنين


فيرتعد يرتعد…


حتى ينتهي بالتقاء


تمنيتك همسا


يطرق باب العودة


يمسح أسماء العابرين


من صفحات الذكرى


وأسفار الحاضر


تمنيت أناملك


تمر على الخد


تزرعه جنائن ورد

_3_


لك الغيمات


ندى الوردات


شمس تحرق ما فات


لك ما مضى والآت


يا لحن الأغنيات

_4_


أيها العاشق العامر بالحب


أيها الرجل الطفل


الرجل الرجل ...


موكبُ الفراشات آت


يزفك مصباح السهر


ودمع التمني ...


فافتح لي أبواب سمائك كلها


وأعدّ لقلبي


بساط السفر...


لأكتشف فيك قارة جديدة


أندلسا أخرى غير التي ضاعت


في لياليهم الحمراء...


_5_


حانية نظراتك...


إذ تلملم بعثرة الضوء


تصنعه ابتسامة


يبلعها الوقت

يلفحها نسيم الأطلنتيترددها الحيطان...





قاسية كفك


إذ تمنعني من رسم مشهد


من وخز الحلم...


وتقول إذ تنتشي انتصارك


أنا المشهد مرسوم في عينيكِ


والحلم يمشي على أربع


فاستفيقي عليّ ...


واشطبي ما جاء بعدي


أو جئت بعده...

_6_


أعود من ليل التمني


مثقلةً بك...


وخيول الهوى


تصهل تشرّد فكرة ...


فأمتطيها ... أروضها


لتصحبني إلى اكتمال


الفكرة...


 سطات
01/12/2009




3 التعليقات:

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

جميلة كلماتك و مفرداتك
دائما متميزة و منفردة فى غزارة المعانى و المفردات و الأحاسيس
دمتى بخير

لولا الأمل يقول...

تمنيتك همسا


يطرق باب العودة


يمسح أسماء العابرين


من صفحات الذكرى


وأسفار الحاضر

---

لم تجد حروفي تاجا تليق بجلالة تلك الكلمات

دائما مميزه : )

غير معرف يقول...

لجمال الحرف ولحنِ الحب .. الذي أغدقته أنامل خديجة طعم آخر لاينسى هذا المساء ..
دمتِ بحبـــــــ حماكِ ورعاكِ المولى عدد النجوم
لروحكِ ولروح الرجل الرجل مني
جنة ..
آمنة محمود _ غزة

إرسال تعليق