الأربعاء، 5 مايو، 2010

حرٌّ في زمنِ العبيدِ



لأجلِ الأسرى الصامدين في سجونِ العدو 
لأجلكم يا الأحرارُ في زمن العبيدِ كتبتها


قريبا باذن الله ستبث على أثير إذاعة "الأسرى" بفلسطين هي و أخرى لأجل الاسيرة بعنوان " بنتُ البرتقالة"









ساكنا موته البطيء

يتغذى على ذاكرة لا تصدأ

وما اختزن في صدره من هواء

ليله الطويل ...طويل...

ونهاره خالٍ من ضوء

كان الكلمة الرصاصة

كان الصوتَ المغلف بالحماسة

كانت له الأرض ...

كانت له السماء ...

كان مع السرب

يرحل إلى الشمس كل مساء


أحرقت جناحه النيران

التهم أنامله غول الظلام

وأختنق صوتٌ آخر للحقيقة

صاحَ ...

والصوت واروه تحت التراب

صاح ولا أحباب

فقط دمع البرتقالة

يُصبُّ في خليج الذاكرة

يحيي الجرح العتيقَ


صاح عميقا ...

شرع يحلق في عراء القصيدة

اشتم عرق الخوف

يقطر من السقف

تشبث بالريح

بقضبان الحديد

بقصفة الزيتون

وأسماء العابرين


هناك ...

خلف الشمس بأجيال

في زمن متوقف

وزنزانته القفص

سيدفن بعض عمره

كل عمره...



صاح أنا البحر

أنا الحر

رددتها الحيطان

ردتها إلى قلبه

سهمَ وجعٍ

رموه في الأرض الهاوية

ألبسوه خوفا وما اهتز

أسكنوهُ قبرا وما مات

فالأرض قلبه

الحرف سيفه

والجند جراد منتشر


صاح أنا الحر

أنا الحر

وتعالت ضحكات العصافير...

خارج النافذة الملغمة

وربتَ على كتفه بعض النور



آه أيا الطير الحر

أمسيت أسيرا

ورقمك دون حصر

وتاريخك محفوظ

في لوحِ اسمنتٍ

وقلبٍ آواكَ منذ الصغر

أمسيت الأسير

فارسم أخضرَ كي تعدو

ونهرا أحمرَ

وارسم غِيلاً تشربُ منه

خيل صبركَ

وسحابا أبيضَ كي تنام

توعد نهار السجان

بليل أسود



آه يا الطير
تشتاقك أفنان الليمونة

وأغصان الزيتونة

وصباحات باتت دون لحن

فمتى تأتي ؟؟

تغني مع الشحارير

قصيدة درويش الحرة....



ننتظرك يا الصامد

تأتينا يوما ...

ولابد آتينا

لابد آتيها ... فصبرا

فلأجلك كتبت آيات الصبر

ولأجلك ستمطر غيمات النصر




 خديجة علوان

المحمدية
 04 / 05 / 2010

5 التعليقات:

خبّرني العندليب يقول...

الله حين تنتفض ُ الكلمات ،
ويثور البوح ُ في صدورنا !
أصفّق ُ سيدتي : )

الغاردينيا يقول...

جميله جداااااا

حماك الله

هل تقصدي انها بتعرض على اذاعه ؟

اذا كانت نعم فانا فخووووووووورة فيكي

واذا كانت الاجابة بلا فهي ايضا تستحق ان تعرض

لكي ارق التحياااااات

خديجة علوان يقول...

صدقي

ذاكَ ما جاد به مساء الجرح العتيق

انتفاضة بوحٍ زلزلت حرفا كان يستظل بالصمت

شكرا لأنك هنا

خديجة علوان يقول...

الحبيبة البهية

الغاردينيا

أهلا بك ياالفراشة في ربيع الفصول

باذن الله غاليتي ستبث على أثير إذاعةالأسرى وجاري مونتاج " بنت البرتقالة" وقريبا ستبث

أوركيد لقلبك

جارة القمر يقول...

سينتفض القيد

وتشرق الشمس يوم

اشتقت للنبض هنا

إرسال تعليق