الخميس، 19 نوفمبر، 2009

قطــرة








مجهضة ًمن رحم غيمة عــاقر... سقطت على جبينه رسمت جدولا



قسّمته لجبهتين يمنى ويسرى ... توقَّفت بين عينيه



توقفت عن رسم جدار الفصل ... غفلت لبعض الوقت ...



غضب الجبين... انتفض... تواعدت تجاعيد الجبهتين سرا ...



التحمت ....انطوت كصفحات كتاب...



تبعثرت سطور الماء ...اختفى الجدول تبخر في اللاشيء ...



وأكملت هي طريق موتها بعيدا...



تحت أقدام العابرين إلى مادون السماء



 



خلف الحرف معنى فهل انتم مدركوه؟



خديجة





9 التعليقات:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

جَميلةٌ وغَامضه
دُمتي سَراباً نُظلُ بهِ
ولا نَحيا من غيره :*

أبوطلال يقول...

جدار الفصل أقض مضجعي
قسم أحلامي إلى ضفتين..!
أختي خديجة..الكلمات تفضح نفسها

الكريمة خديجة قدمت من المشرق إلى هاهنا
لأقرأ نصوصك الرائعة، يحق.

راح ـلـﮧْ يقول...

أجد تفسيرا فيهِ أنك القطرة وهو الجبين

وحدث شيئا ما فغضب الجبين و تبخرت القطرة التي صنعت جدولا من العطاء إليه

هكذا حسبما مافهمت أخيتي "خديجة"

ولكنني أقول أنه لازال يوجد الكثير من الوقت

لصنع المزيد من الجداول النابعة من رحم الغيمة ذاتها وغيرها من الغيوم = )

دمتِ بود عزيزتي

خديجة علوان يقول...

جميلتي

الرائعة

حافية القدمين

ارهقتك في التفكير والبحث عن ما وراء الحرف من فكرة

اعذري هذه المجنونة

كانت تلك فرقة الامة والجسد الواحد
وقد نسقط عليها تعليق الغالية راحلة احيانا

لكني هنا قصدت شيئا واحدا هو تشتت الامة وتفرقتها


سوسنة لقلبك غاليتي

دمـ ألقة ــت

خديجة علوان يقول...

جدار الفصل أقض مضجعي
قسم أحلامي إلى ضفتين..!
أختي خديجة..الكلمات تفضح نفسها

الكريمة خديجة قدمت من المشرق إلى هاهنا
لأقرأ نصوصك الرائعة، يحق.

الاخ الكريم

ابو طلال

اهلا بقدومك وشكرا لهذا القدر الذي اتى بك حيث الفصول

سعيدة باشراقة شمسك هنا

كن بالجوار ايها الكريم

خديجة علوان يقول...

راحلة قرأت الومضة بنفس جديد برومانسية رائعة ومنحته معنى اخر اجمل فشكرا

هنا كان الحديث عن امة باتت تشتتها التفرقة و سهل على اوهن الناس رسم جدار عازل بينها وبينها

القطرة بضعفها رغم ما تحويه

استطاعت ان ترسم فرقة
لازال الجبين لم يغضب بعد لم يستيقظ بعد لم تتحد الجبهتين

لكني ضمنت الومضة ما تمنيت ولابد سيحدث يوما ما

شكرا لك غاليتي لانك هنا

دمــ بود ــت

أُنْثى مِنْ حَرِيْر يقول...

سيدتي الكريمه ..
انبهاري بك هنا لايحمل أية تفاصيل استثنائية
سوى أني هنااصبحت أكثر تعلقاً بحرفك من قبل
فمن يتذوق هنـا حرفك أحساسك ..
لا يستسيغ سوهما
فهناكـ من يرسم لوحااات
بالريشة والالوان الزاهية ويذهل الجميـع
وهناكـ من يرسم اللوحات بكلمات شفافه عطـره
تذيـب القلوب ..
..
دمت بسعاده لا حدود لها

جارة القمر يقول...

رائعتي

كان للغد معه أرجوحة جميلة صنعتها بخيالي

واستيقظت من حلم كان له مذاق الفاكهة المجففة

كنت له رمش يجتاحه البصر ليسقط على أشعة بنفسجية فيعمى النظ وتصلب الأشخصة ناظرة للمحور الذي لايرتئيه سوانا

مهزلة حاكتها الأيام وانطوت على خدعة

فانقسمت الأوردة لتختزل دماءها وتسكن الأنفس

/
/
أنحني هنا لنبض حرفك

عندما يرحل السنونو يقول...

وكما قال الدرويش :
"أيها المارون بين الكلمات العابرة آن أن تنصرفوا "

في اليوم الذي تتبخر فيه " قطرتك "
سيكون هو اليوم الذي سينصرفوا فيه

إلى ذاك اليو ستبقى أيدينا جميعا ملطخة بدماء أولئك الأطفال الذين قتلوا في فلسطين

خديجة ..
كوني بخير

إرسال تعليق