الأربعاء، 2 أبريل، 2008

فنجان قهوة


حبات بن مجفف

قليل من السكر..

كوب ماء يلفظ أنفاسه الأخيرة ...



ها قهوتي صارت جاهزة

لإختراقي...



سواد... يترسب

فيه بعض البياض

كلاهما يسبحان في...

اللالون واللاطعم.



تستمتع بي قهوتي

تستبيح فيَّ كتاباتي

تبعثر الصداع الساكني

سلافة قهوتي



خذيني من وجعي

اعزفي بنقر قطراتك

الهطالة داخلا

سنفونية السواد المحلى

الممزوج بحمرة دمي

تعتريني نشوة غوَّاية

حين شربك

ياالشاهدة على جنوني

لما أنتِ سوداء

كما حبري

كما ليلي

كما شعري



رغوة تعتليك

تزينك

تكسر ذاك الظلام فيك

وأمانيّ رغوة

تعتلي الآتي



قهوتي

يا جسر عبوري

نحو قصيدة

شارفت على الانتهاء

ولازلت احتاجك…

أذا ...

سأعد كأسا أخرى

....





خديجة علوان
01/04/2008



المحمدية

0 التعليقات:

إرسال تعليق