الثلاثاء، 1 أبريل، 2008

يا الباحث عن الشهادة

يا الباحث عن الشهادة
فيك غموض الليل
هدوء الأقاصي
 لحظة مغيب
ياالشامخ ... الهلقم
الرحيل رَاحِلَتُك ورَحلُك
خفقك زلزلة الأرض
تسابق خطو عمرك
تسكن عين الشمس
سنا القمر ...
تتفتق ثأرا...
يتورد فيك ذاك الحلم
تلفظ الحياة
 لتعانق كلـ الحياة
يالواثق الخَطوِ
انثر الثَّرى...
حباتِ قمحٍ داخلك
اسقه دمك
اعجنه فيك خبزا
ينضج على جمر غضبك
يغذيك حين
عصفِ الصواريخ
أنينِ الأرض
 من وجع الحديد الزاحف
يالباحث عن الشهادة
زف الأمنيات عروسا للعدم
تزوج حلمك الوحيد
وامضي ...
زادك رصاصك ...
 وبندقيتك المحشوة بالحماسة
امتطي صهوة العز
احمل روحك
 المتطلعة إلى ألهناك
اغمس قلبك في سلسبيل الطهر
والنقاء
يا الحر ...
لف محياك بالأسود
مر على أسمائهم المطرزة على الحصى
وثرى الوطن
قِّلب صفحات التاريخ
فهو يذكرهم...
مر عليهم حيث هم
خذ منهم شموخهم صمودهم عزمهم
واضرب كي تصب
 ارمي رصاص غيضك
صاروخ ثأرك
دع جبن الآخرين يرسمهم 
على شاشات الأخبار
أشباحا يستوطنها الدهش
يحتلها الرعب
يا الباحث عن الشهادة
فلسطين السَّاكنتك
من صنع كفك ...
تهوى عطر بارودك
فاصنعها بدمك ...
خديجة علوان
01/04/2008
المحمدية

1 التعليقات:

yarrrb يقول...

احبكــ جدا جدا جدا واتحداهم جميعا ان يحبوكى باسلوبي وطيشى وجنونى

إرسال تعليق