الخميس، 4 أكتوبر 2012

أمّاهُ،عودي مع السَّحَرْ

لوالدتي التي ترقد هذه الأيام في المصحة...
"بعضكِ يا أمي انا، فكيفَ أنام ، وأنت طريحةُ الفراش بعيدا عني"

أمّاهُ،عودي مع السَّحَرْ


المكانُ الأبيضُ حيثُ تركتِ أثرا ، أزهر زنبقات
ويدكِ الحانية بعيدة، يا ويحي من طعنات  الصور،
والخفقُ الذي اشتاق حضوركِ كثيرا،
طاف حولَ عطر ثيابك واعتمر
أمّاهُ هذا شبه غياب ،و لوعة تحرق بحري ويابستي
فكيف أجمّل صبري في الغياب الحتميّ إذا حضر
أشربُ الاغتراب كؤوسا،
وأنتظرُ وجهك يلوح في انعكاساتِ القمر
أماهُ ما أنا دونكِ
من لخوفي بعد ضمّة صدرك
من لعيون تشظت من فرطِ العِبر
همٌّ يُسامرني،
 تطوحني بعيدا عنكِ سهام الكدر
حزن  أنا دونك
 إذا ما تجلّى لعينيك الجميلتين استتر
أماه عودي، معافاةً،مبتسمة
 ودعيني أطيل -ياجنتي- فيك النظر


خ/ع

8 التعليقات:

منـــار يقول...

الليل مع النهار يختلطان نور وظلمة
فيكونان الأزل .. ولكل منهما إمتياز وحظور

أجد هنا حروفك مهما خالطتها الأحاسيس
حزينة كانت أم بهيجة يبقى بريقها يشع في سماء الكلمات أعرف انه ليس بالسهل ان تكتبي معناتك وحزنك عن امك عن ملاك روحنا عن شىء لانستطيع العيش بدونه
اتمنى ان تشف والدتك وان ترجع اليك بصحة وعافية وان تكون متوجدة دائما في حياتك
اللهم أشفيه بشفائك
تقبلي مروري هنا

حسن ارابيسك يقول...

أتمنى أنه كما قرأت لكي اليوم ابداع يولد من رحم الحزن ، أن أقرأ لكي غداً ابداع يولد من رحم الفرح بشفاء والدتك ان شاء الله
تحياتي
حسن أرابيسك

حسن ارابيسك يقول...

أتمنى أنه كما قرأت لكي اليوم ابداع يولد من رحم الحزن ، أن أقرأ لكي غداً ابداع يولد من رحم الفرح بشفاء والدتك ان شاء الله
تحياتي
حسن أرابيسك

عندما يرحل السنونو يقول...

خديجة..
أدركُ إحساسك
وكلّي حزن لقصر يدي
فلو استطعتُ لمددتها تعينك على ما ابتلى الله أمك به وابتلاك بإذنه
أدعو الله أن يشفيها شفاءً تاماً
وليس على الله لا كبير ولا بعيد
" اللهم إنّي أشهدك أنك أنت الله، لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد، اللهم إنّي أسألك أن تشفي أم خديجة شفاءً تاماً وأن تبعد عنها وعن خديجة الحزن ، يا أرحم الراحمين ، يا أرحم الراحمين ، يا أرحم الراحمين
كلّنا معك

غير معرف يقول...

باسم الذي لا اله الا هو الحي القيوم
باسم الواحد الأحد الفرد الصمد
باسم الله الرحمن الرحيم

أختي أسأل الله العظيم رب العرش العظيم في هذا الشهر المبارك في هذه الأيام العشر المباراكات أن يشفي أمك و أن يردها إليك سالمة غانمة معافاة في بدنها و في روحها. آمين آمين

كذلك أنا كنت من قبل فمن الله علي بشفاء أمي فأعادها إلي بعدما استيقنت بجهلي و انعدام حولي أنها هالكة لا محالة فبت اليوم أقول يا ترانا من الهالك قبل أم من مد الله في عمره. فسبحان الحي الذي لا يموت و سبحان من أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

غير معرف يقول...

هذا موسى أخوك

خديجة علوان يقول...

منار

أشكر لك غاليتي تلك الكلمات الصادقة ،وجزيت خيرا على دعواتك الطيبة, لا أراك الله مكروها

حسن ٍأرابيسك

أنا اليوم لستُ التي بالأمس
والحياة نقائض نعيشها ، فلا الفرح دائم ولا الحزن دائم ، ولا الحياة دائمة
وأنا اليوم فرحة لأنها بيننا ، ولأن الدنيا من حولي مطر

شكرا للحضور الجميل

صالح

وأدرك جيدا بأنّك صادق في كل ما تقول، وبأنك تحس حجم المعاناة، لأنك ذقتها في مرض والدك، عافاه الله
يكفيني روحك الرحيمة التي أوصلتني دعمها مكان اليد....
شكرا لصدق الدعوات ياصالح
كن بخير

خديجة علوان يقول...

موسى

وعليك سلامُ الله ورحمته تعالى وبركاته ، أيها الطيب الكريم

أدركت أنك أنت صاحب الرد الأول، دون أن أنظر إلى ما بعده
فمن غيرك يكتب بتلك الروحانية والأيمان العاليين، ومن غيرك يجيد رسم الأمل بسرد تجربة مريرة، كان الخلاص منها دعوات وركعات وصبر,,,
جزاك الله خيرا على صادق الدعوات

وبفضلكم جميعا عاد إلى البيت نوره، وإلى روحي هدأتها

كن بخير

إرسال تعليق