الخميس، 31 مايو، 2012

شافهما يا الله





هما الاستثناء الوحيدُ في هذا الجحيم ،

 هما قصف الزيتون الأخضر على كتفي القاحل ،

رضاهما زادُ مسيري ، ومنتهى أملي...




يارب شافي وعافي أمي وأبي ،وارحمهما كما ربياني صغيرة

5 التعليقات:

قوس قزح يقول...

الله يعافيهم يا خديجة
راقنى همساتك القليله ..

تحيات منى .. وود ..و ورد لك أيتها الغالية

خديجة علوان يقول...

اللهمّ آمين

قوسْ

شكرا لكل التحايا والورود

آمنة محمود حميد يقول...

اللهم شافهما، واحفظهما ل" خديجة" الجمال والرقة..
مودتي..
آمنة~

خديجة علوان يقول...

آميـــن ياربّ العالمين
" آمنة "
اشتقنا لهذا الاسم يلوح في ربا الفصول
شكرا للدعاء والودِّ الموصول

كوني بخير ولا تغيبي عن الحرف وأهله

حسن ارابيسك يقول...

اللهم أمين
رمضان كريم
وكل عام وانتي بخير
تحياتي
حسن أرابيسك

إرسال تعليق