السبت، 23 أبريل، 2011

سِتُّ أغنياتٍ وعازف






-1-




الصمتُ الباعثُ على الكآبة،


نافذة تأتي ببعض الضجيج الجميلِ،


شدوُ العصافير على خاصرة النهار المنزلق,


أشواقٌ تجتثُّ عروقَ صبري ،


وحنينٌ إليكَ يمزِّقُ...


أتسمع ارتجاج الآهة


بين صدري وصدري !! ؟



-2-


كم أشتهي القفز ،


حتى أصلَ السحابَ الملتوي ،


أنفخ كل لهفتي بحشاه ،


لتتشكل دائرة زرقاء


تسكنها النجوم ليلا وتنام .


لكن قدماي من فرط ما مشتا إليك


أصابهما العياء...


لست بقافزة ،


وككل ليلة سأحضن الذكرى


وألتحف السوداء




-3-


يا طريقا من مآقي العين ابتدأت


نار بالقلب شبّتْ فانتهي إليها


وخذي ما اشتهيت من السماء ،


من شَعري العربيّ مدي جسرا


واتركي الأغنيات المعطرةَ


بكولونيا البحرِ


وعرق النهارِ


ترحل إلى عود حبيبي


ليعزفها هكذا


وترا ... وترا


ويقسمها على الوتر الحساس


موالا ساحرا...






-4-


أي حبيبي


كم لونا بات يرسم وجهي؟


لستَ تعرف !!ولن تعرف!! ،


فكل الألوان التي منحتنيها شتاءً


شربتها الشمسُ فبتُّ الشاحبةَ،


و تلوَّنَتْ ... !!


بعد رحيلك


في غيابك


لونان فقط وجهي


أبيضُ وأسود.




-5-


حذاءُ الأميرةِ البيضاءِ لي


القصرُ الأبيض لي


السحابات البيضاء لي


قلبك الأبيض لي


كم أغنية سأغني


وكل الكون لي !!




-6-


صالحتُ روحي


حين شاركتَني روحي،


وفي بئر عينيك


ذرفت دمع جروحي ،


إنك امتدادي


وهذيان بوحي


فقل لي دونك


من يرعى زنبقةً على خدي؟


قل لي...


كيف الارتواءُ دونما وِردِ؟






خ/ع

 
 

0 التعليقات:

إرسال تعليق