الأربعاء، 30 ديسمبر، 2009

بلقيسُ و أنــاَ




تعالوا...
عليكم السلام
وعلي سلام


تعالوا...
فاحتفالات الموت ستبدأ
والنهايات آتية
ترقص بأصابع من زجاج
فوق صدري
وعلى إيقاع خيباتي
تترنح...


تعالوا
واتركوا ابتساماتكم
معلقة في أزمنة الولادة
فالفرح معدوم
والدمع مرسوم



تعالوا...
أحضروا معكم بضع دمعات
أكياساً تخبئون فيها بقاياي
تدفنونها تحت عرش بلقيس
وفي رياض سبأ ...
فربما تزهر قرنفلات ...
وتزدهر حضارات...


تعالوا ...
أحضروا أيادي من خشب...
ولتصفقوا حين ينتهي الجلاد
من رسم الوجع على ظهر أيامي
ولتصفقوا لقلبي المصلوب
في معبد القمر ...
وودعوا بلقيس
فقد باعت تاجها للحلم الأخير
وتشردت ... وشردتني


وتعالوا ...
ودعوا القمر المتدحرج
عبر سلم السماء المكسور
نازلا من آخر صرخة نور
اجمعوا شُقفَه ...
حين يصطدم بلوح الليل
وأرض العراء والعدم
يغرق في أنهر السقم
و ينطفئ
ينتهي...

فالسماء منه تبرأت
وانطوت...
حضنت أنجمها
وأبوابها أغلقت


تعالوا ...
ففي الرمال حضارة
دفنت ...
وبين الأضلاع هموم
اتقدت...



بكتنا الأيام يا بلقيس
تناستنا الأيام يا بلقيس
جرحتنا الأيام...
وتتساءلين يا بلقيس
أتجرح الأيام والأنام؟؟




أليست تدور يا سيدتي
وندور...؟؟
أليست تدور؟؟
وندور
حتى نصاب بالسقوط الحتمي...
أليست تطعن؟؟
أليسوا يطعنون؟؟
أليست ألسنتهم
رحى تطحن؟؟



بكت أنثى الانتكاسة
عضت أناملها حسرة
توقفت ... التفت
رأت آخر ضحكاتها
تختفي خلف الضباب
والأحلام سراب

 
ضحكت مستهزئة
مهرولة نحو بداية
وواقع الحكاية
توضأت بعزمها
وصاحت :
ألا فلترحلي
يا أحلام...
فعليكِ سلامٌ
وعليّ السلامُ





خديجة علوان
المحمدية
29/12/2009

10 التعليقات:

حَافِـيَةُ الَقَدمَيّـنْ ولِبَاسِي المَطـرْ يقول...

أصبحتِ تتقنين الألم بجدارة !
تميتين الحروف بين يديكِ .. وتعجنيها بصلصالِ الحزن

ودي لخيباتك

غير معرف يقول...

ايه كل الالم والحزن دا
ياااااااااااااااااه فيه حد حزين اكتر منى
لاوايه كمان عارفه تعبرى بحروف حزينه
كلماتك وحروفك رغم انها هى نفس حروف لغتى العربيه الا انها تقطر حزنا
تحياتى

sookra

إسلام محمد يقول...

خديجة
كم تُشبهين بلقيس ..
لكن أرجوكِ كوني أجمل منها / انزعي حُزنكِ وكوني الأجمل ..
لم ترقني لهجة الانكسار
أعلم أنك شامخة دوماً .. وكوني الأكبر بشموخك علىكل شيء ..

معك دوماً رائعتي

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

عزيزتى الفيلسوفة الفنانة
ما أجمل تعابيرك و كلماتك
سلمت يداك

خَيَال يقول...

ليتهم يدركون الركب يا بلقيس ...
أمانيهم تحجرت علي أثم تاريخ وقعهم حتى أجدبت أرض الحلم
ولم تعد تنجب شعراء يكتبون الحب
أثرتي شهيتي يا خديجة بعد جوع الحرف

تركي الغامدي يقول...

المكرمة خديجة علوان ... كنت أود التعليق على إحدى الأخوات المدونات ولفت انتباهي بل شدني تعليقك على خاطرتها تلك ... حتى إنني آثرت أن أكتفي بملحوظاتك الإملائية والإعرابية على تلك الخاطرة ... على كل حال قرأت النص أعلاه ... وتبيّن لي أنك تختارين الكلمات بعناية وهذا أمر يحسب لك .. هناك تكرار لكن عند إعادة القراءة يبدو لافكاك منه ... الحوار في الجملة شيق وإن لم تظهر بلقيس في كامل النص ... أكتب هذا لكي أستنير أنا أيضاً ... مؤملاً أن أكون زائراً خفيفاً ... راجياً لك من الله تعالى التوفيق لتحقيق ماتصبين إليه .

أنثى من حرير يقول...

قبلة على جبين حرفكِ الراقي
ووردة حمراء لحبرك صاحب أجمل المعاني
..
دمت بخير

جارة القمر يقول...

كالدموع التي تتهادى على صفحات خد القمر

كلماتك تقطر ألماً .. فكوني أقوى


تجملي بالفرح عزيزتي

جارة القمر يقول...

ممطرة أنتي

ياسمين ونرجس

ليرافق المطر

وتتكون سحب السعادة في حياتك

كوني بخير

بحر الإبداع يقول...

السلام عليكمـ

حين نتقن الألم وتسكننا الجراح ، تتهاوى الكلمات منا بلا استئذان تصرخ بالخروج من ذاك الجسد السجين..

متمازجة حروفك .. لتعبر عن أعزوفة مميزة
دمت بخير

إرسال تعليق