الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

أسطورة صمود


أسطورة صمود




يدنو الموت من زيتونة
يخترق جسد السماء
يطعن الفجر بقذيفة
ثم ... يرحلـ
لأن الجبن فيه قاعدة وأصل


أسراب طائرات ورقية
تهاب طيفها ...
أتت والجبن يلفها
تبغي اغتيالـ طفل وشيخ
فك جدائل طفلة عربية

متسترة بمعدن ...
يذيبه صهيل فرس أشم
ساعد بطل هلقم

على الورد داسوا
حين مروا...
لأنهم دمى همجية
رسموا صمت الشعوب
على جدار التاريخ...
بألوان زاهية
توسدوا ضعفنا..
وجلسوا يتابعون المسرحية



مهلا يا وهم اليهود…
فمنا من الجهاد فيهم سجية
منا عودة قاهر الدبابة والبندقية
منا الياسين شيخ النضال..
والرنتيسي أسد الحمية
منا الشقاقي قائد باسل...
للسرايا ترك الجهاد وصية


فينا جيلـ يا بني صهيون

يحملـ روحه للرحمن
ثم للأرض هدية...
أمهات يرضعن الأبناء
هم القضية....

أيا أشباحا تخاف نفسها
خذوا كلكم وارحلوا
لا مكانـ لكم بيننا
فوحده الموت...
يهواكم هاهنا.



ارحلوا مع الليل لصوصا
وجوها ترهقها قترة
ارحلوا ... فلنـ ينام ليلكم
لن تتفتح عيون النهار
حتى ترحلوا...
أنى شئتم ارحلوا...
المهم أن ترحلوا…



خديجة علوان
المحمدية 07/11/2008

0 التعليقات:

إرسال تعليق