الثلاثاء، 28 أبريل، 2009

فاتحة ابتداء

فاتحة ابتداء


انفث حبرك موتا
أبجدية حياة
أيها القلم الصديق
ارع حسي
في حضن الشمس
كي ننبعث
من ثقب غيمة



داعب الأسطر
بحنان لامسها
كي تفتح معابرها
لأتجولني فيها
شارعا ...شارعا


بائعوا الهوى
والأحلام اللحظية
يمرون فوق أتربتي
يبيعونني أحلاما
ومقصلة
يبيعونني...
أملا يائسا


راعني ياقلم
أو اصلبني في صمت
في الخفاء
اعزف غضبي
لحن بقاء
جردني من صوتي
حتى لا أصرخ
فتسمعني الطير..
لا أود أن أبيعها رأسي؟!!


قاتمة...
أتلفع بالفجر
لأتنور

دامية...
توشيني الجراح
حالمة...

أرشني بماء الورد
كي تتعطر طرقاتي


أيها الوطن
القادم من زمن الذبح
أرشقنا بالصفح
ماعدنا نتوارى
خلف الليل
خلف أجساد الأطفال
كي تدافع عن جبننا...


إنا فداك
أيها الوطن المسلوب
أيها الوطن المصلوب
في ساحاتنا

مخضوب بالآه تربك
تمضي طافحا
بالجراح
بدم الأرواح

لونك من لوننا
فتعالى نسكن المرايا
كي نرى الحقيقة
أو شبه الحقيقة

تعالى أهطل فيّ مطرا
لتزهر روابي
استسن برفق في أوردتي
فتش معي
في التاريخ
عن سيوف عرب
عن منجنيق وحجر


وحاذر ..حاذر
أن تسقط ...
فوحدك عنوان عزتنا
وحدك ترهب الغادر


خديجة علوان
المحمدية 27/04/2009

0 التعليقات:

إرسال تعليق